أهلي جدة للاقتراب من التأهل والغرافة للضغط عليه

AFP

 

ويتصدر أهلي جدة المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط بفارق 3 نقاط أمام الغرافة والجزيرة الإماراتي الذي يحلّ ضيفاً على تراكتور سازي الإيراني صاحب المركز الأخير بنقطة واحدة.

على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، يطمح الأهلي إلى تحقيق انتصار ثالث بعدما تعادل مع مضيفه الغرافة في الجولة السابقة (1-1).

ويمنّي الأهلي النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق فوزه الثالث في دور المجموعات للاقتراب من التأهل بنسبة كبيرة والتفرغ للمنافسات المحلية إذ تنتظره مباريات حاسمة في الدوري وكأس الملك.

ويعتبر الأهلي حالياً في أفضل حالاته الفنية والمعنوية خصوصاً بعد أن قلّص الفارق بينه وبين الهلال متصدر الدوري وحامل اللقب إلى نقطة واحدة.

لكنّ مهمة الفريق السعودي لن تكون سهلة أمام الغرافة الطامح إلى الخروج بنتيجة إيجابية للمحافظة على حظوظه في المنافسة على بطاقتي المجموعة.

من جهته، يأمل الجزيرة في تحقيق ما عجز عنه ذهاباً عندما يحلّ ضيفاً على تراكتور سازي رغم افتقاده لهدّافه الأول علي مبخوت بسبب الإيقاف.

وتعادل الفريقان ذهاباً في أبوظبي 0-0، لكنّ الجزيرة يتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية في تبريز تبقيه ضمن المنافسين في المجموعة.

ويدرك الجزيرة أنّ الخسارة ستعقّد موقفه، لا سيما أنّ تراكتور سازي الرابع والأخير والذي كان حصد أول نقطة أمامه، سيشاركه عدد النقاط في حال فوزه عليه.

ويفتقد الجزيرة لعناصر مؤثرة حيث يغيب عن صفوفه ثنائي خط الهجوم مبخوت وأحمد العطاس ولاعب الوسط محمد جمال للإيقاف، وسيستعيد في المقابل خدمات صانع ألعابه المغربي مبارك بوصوفة بعدما كان غاب عن مباراة الذهاب بسبب الإيقاف أيضاً.

وسيكون اعتماد الهولندي هينك تين كات مدرب الجزيرة على تحركات بوصوفة والبرازيلي رومارينيو دا سيلفا في الهجوم لتعويض غياب مبخوت والعطاس.