هاليب لم تتخذ قرارها بشأن المشاركة في فلاشيغ ميدوز

AFP

وقالت هاليب (28 عاماً) حاملة لقب بطولة ويمبلدون الإنكليزية "لم أتخذ بعد قراري النهائي. السفر من أوروبا صعب قليلاً مع التوقف، إذ ما من رحلات مباشرة، لذا سيكون الأمر صعباً عليّ شخصياً وذهنياً". 

وتابعت اللاعبة التي ستخوض غمار دورة براغ على الملاعب الترابية الأسبوع المقبل "لا أريد أن أضع نفسي في هذا الضغط. كما قلت، لم أقرر بعد ولكن الظروف صعبة بالنسبة لي في الوقت الراهن". 

وسبق أن أعلنت الاسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى عالمياً غيابها عن بطولة الولايات المتحدة في نيويورك بسبب مخاوفها من تداعيات جائحة "كوفيد-19"، أسوة بالهولندية كيكي برتنز والاوكرانية ايلينا سفيتولينا. 

لدى الرجال، أعلن الاسباني رافايل نادال المصنف ثانياً أيضاً غيابه عن نسخة هذا العام. 

هاليب التي غابت عن دورة باليرمو الاستئنافية للموسم بسبب المخاوف من "كوفيد-19"، ستنافس في براغ كمصنفة أولى. 

وهي الرحلة الأولى لها خارج البلاد منذ شباط/فبراير الفائت، وأقرت "أنا متوترة بعض الشيء لكن الأمور تحت السيطرة هنا وآمنة، لذا أشعر بأمان". 

وقد وضع منظمو دورة براغ كل اللاعبات والعاملين في فندق واحد من أجل التخفيف من خطر نقل محتمل للعدوى. 

سيخضع جميع المعنيين لفحوصات الكشف عن الحرارة باستمرار وستجبر اللاعبات على ارتداء الكمامة الواقية طوال الوقت باستثناء فترات المباريات والتدريبات وتناول الوجبات. 

ورغم كل هذه التدابير الصارمة، فإن هاليب الفائزة بلقب بطولة رولان غاروس الفرنسية عام 2018، سعيدة بمجرد العودة الى المنافسات التي توقفت منذ آذار/مارس الماضي قبل أن تستأنف في إيطاليا. 

وقالت "أنا سعيدة للعودة. انا سعيدة لأني بصحة جيدة. الشعور غريب بأن تخوض غمار دورة بعد أشهر طويلة (من التوقف)، أنا متوترة قليلاً... لكني أشعر بأني حاضرة". 

تلتقي هاليب في الدور الأول مع السلوفانية بولونا هيرتسوغ المصنفة 45 عالمياً، كما ستشارك أيضاً في منافسات الزوجي مع التشيكية باربورا ستريكوفا المصنفة ثانية عالميا في هذه الفئة. 

وعلّقت هاليب "ألعب مع بطلة ويمبلدون (في الزوجي)، لذا أنا متوترة قليلاً حيال ذلك. ولكني على ثقة بأننا سنستمتع. أنا متأكدة أنها ستتفهم في حال لم ألحق بالكرة عند الشبكة وآمل أن نستمتع بذلك".