موقف إنساني رائع من دجوكوفيتش

Reuters

وذكرت قناة "سبورت كلوب" الرياضية على موقعها  الإلكتروني أن دجوكوفيتش الذي أعلن الثلاثاء الماضي إصابته بفيروس كورونا المستجد، تبرّع لبلدة نوفي بازار في جنوب غرب صربيا لمساعدتها في مكافحة التفشي المتزايد للعدوى.

وكانت البلدة أعلنت حالة الطوارئ اواخر حزيران/يونيو بسبب انتشار "كوفيد-19".

بعد النجاح في السيطرة على الموجة الأولى من تفشي الفيروس في أوائل ايار/مايو، شهدت صربيا الآن موجة جديدة حيث تسجل أكثر من 200 حالة يومياً في الأيام الأخيرة مقارنة بنحو 50 حالة قبل شهر.

وسلطت الأضواء مؤخراً على صربيا بعد السماح لدجوكوفيتش بتنظيم دورة خيرية "جولة أدريا" في دول البلقان بدأت في العاصمة بلغراد في منتصف حزيران/يونيو واستمرت في كرواتيا قبل تتوقف عقب اكتشاف حالات إصابة بالفيروس لعدد من المشاركين فيها.

وعدا عن دجوكوفيتش أصيب بالفيروس كل من زوجته إيلينا ومدربه الكرواتي غوران ايفانيسيفيتش واللاعبون مواطنه فيكتور ترويتسكي والبلغاري غريغور ديميتروف والكرواتي بورنا تشوريتش، ما دفع الصربي للاعتذار عن سوء تقدير الوضع الصحي والاعتراف بالخطأ في تنظيم الدورة، بعد تعرّضه للكثير من الانتقادات.

وأسف دجوكوفيتش "لكل فرد أَصيب" بالفيروس خلال الدورة الاستعراضية التي كان من المفترض أن تقام في خمس مدن في دول البلقان، متمنيا "ألا يؤدي ذلك الى تعقيد الحالة الصحية لأي شخص وأن يكون الجميع بخير".

وسجّلت صربيا، التي يبلغ عدد سكانها حوالي سبعة ملايين نسمة، ما يقرب من 15 ألف إصابة ووفاة 280 شخصا.