لماذا خسر فيدرر أمام دجوكوفيتش ؟

Getty Images

وجد اللاعب السويسري روجيه فيدرر في الفرص التي أضاعها لحسم مباراته أمام منافسه الصربي نوفاك ديوكوفيتش في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس مبرّراً للهزيمة الجديدة التي تلقاها أمس الأحد أمام اللاعب الصربي في أحد نهائيات بطولات "غراند سلام".

وقال فيدرر الذي تمكّن من استغلال 4 من أصل 23 فرصة سنحت له من أجل كسر إرسال دجوكوفيتش خلال تلك المباراة: "أضعت الكثير من الفرص سواء كانت باليد اليمنى أو بالضربات العكسية أو بالضربات المنخفضة.. في النهاية لم أتمكّن من تغيير النتيجة".

وسنحت العديد من الفرص لفيدرر لتعديل النتيجة لصالحه بسبب أدائه التكتيكي الجديد الذي يعتمد على القوّة والتصدّي للضربات من داخل الملعب بعد ضربة الإرسال الثانية.

وأضاف فيدرر متحدّثاً عن أسلوبه الفني الجديد الذي دشّنه خلال بطولة سينسيناتي الماضية: "أشعر بثقة كبيرة عند تنفيذ هذا الأسلوب وأعتقد أن هذه هي الخطة الصحيحة للعب ولكن التنفيذ لم يكن جيّداً في اللحظات الحاسمة.. بغضّ النظر عن هذا الأمر أشعر أنني قدّمت مباراة جيّدة".

ورغم كفاحه المستميت في المجموعة الرابعة من اللقاء، لم ينجح فيدرر في تفادي تجرّع الهزيمة الثالثة له أمام دجوكوفيتش في نهائيات بطولات "غراند سلام".

واعترف اللاعب السويسري الذي لم يفز بأي من البطولات الأربع الكبرى "غراند سلام" منذ عام 2012 أن مواجهة المصنّف الأول عالمياً في مباراة تتكوّن من خمس مجموعات يعدّ تحدّياً مختلفاً عن ذلك الذي واجهه الشهر الماضي في بطولة سينسيناتي للأساتذة "ماسترز" عندما توّج باللقب.

وتابع فيدرر قائلاً: "أعتقد أنه عندما تلعب مباريات تتكون من خمس مجموعات وتتجاوز مدّتها الساعتين ونصف الساعة أو ثلاث ساعات ونصف تبدأ بالشعور بالوخز في أنحاء مختلفة من جسدك بالإضافة إلى هبوط المستوى الفني".

ورغم حزنه بسبب خسارته لنهائي أميركا المفتوحة، أكّد فيدرر على تفاؤله بالإيجابيات التي تحقّقت خلال البطولة: "أنا سعيد لأنني لم أعان من مشاكل بدنية وسعيد أيضاً لأنني أديت المباريات بقوّة ولأنني حافظت على مستوى عالٍ من الأداء خلال فترة طويلة".