فيدرر يأمل في ابتعاد أبنائه عن التنس

Reuters

قال لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر، بعد عبوره إلى الدور الثالث من بطولة أستراليا المفتوحة، أنه لا يرغب في أن يتبع أبناؤه خطواته وأن يمارسوا نشاطاً مختلفاً عن رياضة التنس.

وأضاف فيدرر (34 عاماً) الذي يعد أباً لأربعة أبناء، توأم من الذكور وتوأم من الإناث: "سأدعمهم في أي شيء يرغبون في القيام به، ولكن أفضل أن أساندهم في رياضات أخرى".

وتابع: "أشاهدهم في مباريات التنس، لا أعرف، أرغب في رؤيتهم متزلّجين كبار، هذا أمر مثير للاهتمام بشكل أكبر".

وأشاد فيدرر بالأجواء التي يتمتّع بها عالم رياضة التنس في الوقت الراهن، على حد رأيه: "التواجد في البطولات أمر رائع، إنها رياضة مميّزة وتعلّمك تقبّل الهزيمة وكيفيّة تحقيق الفوز وتثري صداقاتك وتعلّمك الانضباط".

واستطرد قائلاً: "يمكنني فقط أن أقول أشياء جيدة عن رياضة التنس، لا أعتقد أنهم سيكونون لاعبين كبار، ولكن ربّما يفاجئونني ويلعبون يوماً ما هنا فيما أكون أنا في البيت، من يعلم؟".

وتخوض، شارلين وميلا 6 سنوات، ابنتا فيدرر من زوجته ميركا فافرينتش، حصصاً تدربية في التنس في الوقت الحالي، فيما يبلغ عمر ولديه الآخرين، ليو وليني، عاماً واحداً فقط.


>