فلاشينغ ميدوز: وليامس تواصل السير نحو اللقب

AFP

عانت الأميركية سيرينا وليامس المصنفة أولى عالمياً مجدداً في فلاشينغ ميدوز قبل أن تتخطى مواطنتها بيتاني ماتيك-ساندز المصنفة 101 عالمياً 3-6 و7-5 و6-صفر.

وعلقت سيرينا على فوزها بثلاث مجموعات: "لا أحاول العيش على حافة الهاوية. لم تكن بدايتي بطيئة بل أن بيتاني لعبت جيداً. تعين علي التأقلم مع إيقاعها وتحسنت مع نهاية المباراة".

وعانت سيرينا على ارسالها في أول مجموعة (52%)، وارتكبت 28 خطأ مباشراً.

وتلتقي سيرينا في الدور المقبل مواطنة أخرى هي ماديسون كيز التاسعة عشرة والتي أقصت البولندية أنييسكا رادفانسكا الخامسة عشرة 6-3 و6-2.

وتبحث سيرينا عن لقبها السابع في هذه البطولة والثاني والعشرين في الغراند سلام، علماً بأنها افتتحت باكورة ألقابها في بطولات الغراند سلام في فلاشينغ ميدوز بالذات عام 1999 بفوزها في النهائي على السويسرية مارتينا هينغيس عندما كانت في السابعة عشرة.

وتعود الخسارة الأخيرة لسيرينا، التي حققت فوزها الخمسين هذا الموسم والثلاثين على التوالي في البطولات الكبرى، في البطولة الأميركية إلى نهائي عام 2011.

وتبحث الأميركية البالغة من العمر 33 عاماً عن تسجيل انجاز تاريخي من خلال معادلة رقم الألمانية شتيفي غراف بعدد ألقاب الغراند سلام وجمع الألقاب الأربعة الكبرى في موسم واحد.

وأحرزت سيرينا 21 لقباً في البطولات الأربع الكبرى حتى الآن، وهي على بعد لقب واحد من الرقم القياسي لغراف منذ البدء بعصر الاحتراف عام 1968، إذ أن الأسترالية مارغاريت كورت أحرزت 24 لقباً.

كما أن سيرينا تريد أن تصبح رابع لاعبة في التاريخ، وأول لاعبة منذ غراف نفسها عام 1988 تحرز ألقاب الغراند سلام الأربعة في عام واحد.

وجمعت ثلاث لاعبات فقط الألقاب الأربعة الكبرى خلال موسم واحد هن الأميركية مورين كونولي (1953) ومارغاريت سميث كورت (1970) وغراف (1988).

وسبق لسيرينا أن أحرزت الألقاب الأربعة على التوالي لكن في عامين مختلفين (2002 و2003).

وتبدو الأميركية التي تملك ستة ألقاب في كل من ويمبلدون وملبورن وفلاشينغ ميدوز وثلاثة في رولان غاروس، في أفضل حالاتها بعد أن أضافت قبل أسبوع لقبها التاسع والستين في مسيرتها بفوزها على الرومانية سيمونا هاليب في نهائي دورة سينسيناتي الأميركية، وكانت هاليب بالذات ضحيتها أيضاً في نهائي فلاشينغ ميدوز العام الماضي.

وتوجت سيرينا بخمسة القاب هذا العام، لكنه واجهة خيبة قبل نحو أسبوعين بخسارتها المفاجئة في نصف نهائي دورة تورونتو امام السويسرية الشابة بليندا بنسيتش.

شقيقة سيرينا الكبرى فينوس المصنفة 23 بلغت أيضاً ثمن النهائي وذلك بفوزها على السويسرية الشابة بيليندا بنسيتش (18 عاماً) الثانية عشرة 6-3 و6-4.

فينوس بطلة 2000 و2001 والتي لم تحرز أي لقب كبير منذ عام 2008 حين توجت بطلة لويمبلدون للمرة الخامسة في مسيرتها (تملك 7 القاب كبرى)، تواجه احتمال شقيقتها في ربع النهائي في مباراة مثيرة عاطفياً.

ستواجه فينوس (35 عاماً) في ثمن النهائي الاستونية أنيت كونتافييت الصاعدة من التصفيات والفائزة على الأميركية ماديسون برينغل 6-2 و3-6 و6-صفر.

وبلغت الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش ثمن نهائي احدى البطولات الكبرى لأول مرة في مسيرتها بعد فوزها على الروسية اليافعة داريا كاساتكينا 6-2 و6-3.

وأنهت ثالث أفضل لاعبة فرنسية المباراة بساعة و4 دقائق. وتلتقي ملادينوفيتش (22 عاماً) في الدور المقبل مع الروسية إيكاتيرينا ماكاروفا الثالثة عشرة والفائزة على الأوكرانية ايلينا سفيتولينا السابعة عشرة 6-3 و7-5.

وسيطرت ملادينوفيتش المصنفة 40 عالمياً على خصمتها المصنفة 133 عالمياً والتي شاركت بدلاً من مواطنتها ماريا شارابوفا المنسحبة بسبب الإصابة.

وشاركت كاساتكينا (18 عاماً) لأول مرة في البطولات الكبرى.

يذكر أن أفضل نتيجة لملادينوفيتش في البطولات الكبرى كانت بلوغها الدور الثالث في فلاشينغ ميدوز 2012 وويمبلدون 2015.

وتأهلت الكندية أوجيني بوشار الخامسة والعشرون بفوزها على السلوفاكية دومينيكا تسيبولكوفا 7-6 (11-9) و4-6 و6-3، لتلتقي الإيطالية روبرتا فينتشي الفائزة على الكولومبية ماريانا دوكوي 6-1 و5-7 و6-2.


>