فلاشينغ ميدوز: أوساكا تستعد لصراع المحافظة على اللقب

Reuters

في صيف العام الماضي، أحرزت أوساكا (21 عاماً) باكورة ألقابها الكبيرة في هذه البطولة بالذات، في مباراة نهائية جدلية ضد سيرينا، شهدت مشادة كلامية بين الأخيرة وحكم المباراة البرتغالي كارلوس راموس الذي ارتأى المنظمون هذا العام عدم إشرافه على أي مباراة تكون سيرينا أو شقيقتها الكبرى فينوس طرفا فيها خلال البطولة التي تنطلق الاثنين.

وفي حين تبدأ سيرينا مشاركتها الإثنين بمواجهة مرتقبة ضد المصنفة أولى عالميا سابقاً الروسية ماريا شارابوفا، تخوض أوساكا الثلاثاء مباراتها الأولى ضد الروسية آنا بلينكوفا.

وتوجت أوساكا في 2018 بلقب فلاشينغ ميدوز، وأضافت إليه مطلع 2019 لقب بطولة أستراليا، قبل أن يتراجع أداؤها وتخرج من الدور الثالث لرولان غاروس الفرنسية، والأول لويمبلدون الإنكليزية الشهر الماضي.

لكن اليابانية الشابة أكدت بأن استعداداتها للبطولة الأميركية كانت جيدة. وقالت في هذا الصدد "العام الماضي خسرت ثلاث مباريات توالياً قبل المجيء إلى هنا، وبالتالي كنت أريد الفوز بمباراة واحدة على الأقل. لكن الأمور سارت بشكل جيد بعد ذلك"، في إشارة الى تتويجها باللقب.

وتابعت "أما هذا العام، فبلغت الدور ربع النهائي مرتين متتاليتين وأشعر بثقة عالية في ما يتعلق بوضعي الحالي".

وفي حين تدافع أوساكا عن لقب كبير للمرة الأولى في مسيرتها، فقد اعتبرت بأن دفاعها عن لقب أول لها في دورة عادية وتحديداً في إنديان ويلز الأميركية ساعدها كثيراً من الناحية الذهنية. 

وأوضحت "خوض إنديان ويلز وتعلم كيفية التعامل مع الضغوط عندما تكون حامل اللقب سيساعدني كثيرا قبل خوضي غمار البطولة ذلك لأني أشعر بارتياح أكبر وبضغط أقل"، متابعة "الأمور إلى تحسن، أنا ألعب بشكل أكبر، لوقت أطول كل يوم. لحسن حظي فأنا أتعافى بشكل سريع وبالتالي أنا في حالة جيدة".

وكان لسان حال هاليب، المصنفة أولى عالمياً سابقاً، مماثلا عشية خوضها غمار بطولة لم تبتسم لها كثيرا لانها خرجت من الدور الأول في النسختين السابقتين. وقالت في هذا الصدد "لا يمكن ان تكون الامور أسوأ من العامين الماضيين، أي الخسارة في الدور الأول".

وأضافت هاليب التي ارتفعت معنوياتها كثيراً بعد فوز لافت على سيرينا في نهائي ويمبلدون الشهر الماضي، منحها ثاني ألقابها الكبيرة بعد رولان غاروس الفرنسية عام 2018، "أنا في حالة بدنية جيدة". 

وأشارت إلى أن "الضغوط من أجل تحقيق أمر مميز، زالت، والآن كل ما يأتي سيكون إضافة. لا زلت متحفزة لإحراز الألقاب وأشعر بقدرتي على تحقيق المزيد طالما أن معنوياتي مرتفعة جداً".