فريتز يتبرع بمليون دولار لإطعام الأطفال

Reuters

وخطف فريتز الأضواء من مواطنته سيرينا وليامس والروسية ماريا شارابوفا المصنفتين في المركز الأول عالميا سابقا، في البطولة التي جمعت العديد من النجوم والمشاهير تحت اسم "ابقى في المنزل سلام"، في اشارة إلى بطولات الغراند سلام.

وتواجه اللاعبون في شكل زوجي مكون من لاعب او لاعبة مع شخصية من المشاهير في منافسات لعبة كرة المضرب عبر أجهزة "نينتندو" الموصولة بالانترنت، في اطار النشاطات التي يمارسونها في فترة العزل المنزلي الناتج عن تفشي وباء كورونا.

وتغلب فريتز ونجمة وسائل التواصل الاجتماعي أديسون راي في المباراة النهائية على الياباني كي نيشيكوري ومنسق الأغاني الأميركي ستيف أوكي.

وعدا عن الثنائيين في النهائي، تشكلت الفرق الأخرى من سيرينا وليامس ومواطنتها عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الأصول الفلسطينية، شقيقتها فينوس ولاعب كرة القدم الأميركية دي أندري هوبكينز، ماريا شارابوفا وعارضة الأزياء الأميركية كارلي كلوس، اليابانية ناومي اوساكا وعارضة الأزياء الأميركية هايلي بيبر، الأميركية ماديسون كيز والمغني البريطاني سيل، والجنوب إفريقي كفين أندرسون ولاعب كرة القدم الأميركية رايان تانهيلي، في حين تكفل أسطورة اللعبة الأميركي جون ماكنرو بمهمة التعليق.

وقال فريتز، وفقا لموقع رابطة اللاعبين المحترفين "كنت أكثر توترا مما عليه عادة في المباريات الحقيقية. كان الأمر ممتعا جدا. شكرا كي (نيشيكوري)، لا يزال علي الثأر لهزيمتي امامك ثلاث مرات (ممفيس 2016، برشلونة وروما 2019)".

وتابع فريتز "ألعب الكثير من ألعاب الفيديو وعدت إليها مؤخرا لأنه كان هناك الكثير من البطولات الافتراضية".

وسوف يتبرع فريتز وراي بجائزتهما المالية لمؤسسة "نو كيد هانغري" (لا أطفال جياع)، التي تكافح موضوع جوع الأطفال في الولايات المتحدة. وتلقى جميع المشاركين مبلغ 25 ألف دولار سيتبرعون به لجمعية خيرية من اختيارهم.

وواجه فريتز خطر كسر ارساله خمس مرات حين كانت النتيجة 5-4 وهو يُرسِلُ للفوز بالبطولة، لكن رد كل مرة بإرسال ساحق، آخرها كان لحسم اللقب.


>