شارابوفا تنشر رقم هاتفها على مواقع التواصل الاجتماعي

REUTERS

فراس بن أحمد 

ووسط المخاوف الذي تسود العالم جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، وضعت الحسناء الروسية شارابوفا - 32 عاماً - رقم هاتفها لكسر الملل جراء الحجر الصحي والبقاء في المنزل في الولايات المتحدة الأميركية التي يجتاحها الوباء.

وتحدثت شارابوفا عن نشر رقمها عبر وسائل التواصل الاجتماعي قائلة: " "كنت أبحث عن طريقة للبقاء على اتصال بكم. في الأسبوع الماضي، كانت لدي جلسة من الأسئلة والأجوبة، كانت لطيفة جدًا عبر الفيديو رفقة 150 شخصاً. بعد محادثة الفيديو هذه، أردت القيام بذلك مرة أخرى. أريد أن أكون أكثر تواصلاً معكم.

وأضافت اللاعبة الروسية المعتزلة قائلة: "هذه الأزمة تضعنا أمام اختبار حقيقي  للبعد الاجتماعي. أرجو أن تكتب لي رأيك. اكتب لي وانتظر جوابي". 

 

وأعلنت الروسية في شهر شباط/فبراير الماضي اعتزالها منافسات كرة المضرب بعد مسيرة تصدرت خلالها تصنيف المحترفات وأحرزت خمسة ألقاب في البطولات الكبرى.

وكتبت شارابوفا في تدوينة اعتزالها: "كيف تتركين خلفك الحياة التي لم تعرفي غيرها؟ كيف تبتعدين عن الملاعب التي تدربت عليها منذ كنتِ طفلة، اللعبة التي تحبينها، التي تسببت لك بدموع وأفراح لا توصف، رياضة عثرتي فيها على عائلة ومشجعين وقفوا خلفك لأكثر من 28 عاماً؟ هذا جديد بالنسبة إلي، لذا اعذروني. يا كرة المضرب، وداعا".

وتابعت "كرة المضرب كانت جبلا بالنسبة إلي. على طريقي واجهت الوديان والانعطافات، لكن المشاهد من القمة كانت مذهلة. بعد 28 عاماً وخمسة ألقاب في الغراند سلام، أنا مستعدة لتسلق جبل آخر، للمنافسة على أرضية مختلفة".

وأضافت "أعطيت حياتي لكرة المضرب، وكرة المضرب أعطتني حياة. سأفتقدها كل يوم. سأشتاق للتمرين وجدولي اليومي: الاستيقاظ عند الفجر، ربط شريط حذائي الأيسر قبل الأيمن، وإقفال بوابة الملعب قبل أن أضرب الكرة الأولى في اليوم. سأشتاق إلى فريقي، الى مدربيَّ (...) المصافحات بعد الفوز أو الخسارة، وكل الرياضيين، سواء عرفتهم أم لا، الذين دفعوني لتقديم أفضل ما لدي".