دورة ميامي: خروج مبكر لبوشار وبويغ

Reuters

وبعد خوضها ثالث دورة متتالية بعد أكابولكو وانديان ويلز، حزمت بوشار، المصنفة خامسة عالميا سابقا و56 راهنا، أمتعتها باكرا بخسارتها أمام بارتي (91 عالميا) 6-4 و5-7 و6-3 في ساعتين و5 دقائق.

وأقرت بوشار بالهزيمة قائلة: "هذا أمر صعب بالنسبة لي حاليا".

من جهتها، سقطت بويغ، حاملة ذهبية أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، أمام سيرستيا 6-2 و6-4 في ساعة و9 دقائق.

وتستهل الألمانية انجليك كيربر، المصنفة أولى عالميا، حملتها الجمعة بمواجهة الصينية يينغ-يينغ دوان الفائزة على الالمانية لورا سيغموند.

وتسعى الروسية ايلينا فيسنينا التي فاجأت الجميع بإحرازها لقب دورة انديان ويلز، إلى مواصلة نجاحاتها عندما تلاقي الخميس الكرواتية آيلا تومليانوفيتش الباحثة عن إطلاق مسيرتها مجددا اثر إصابة في ظهرها أبعدتها طويلا عن الملاعب.

وتبدو المنافسة مفتوحة لدى السيدات في ظل غياب الأميركية سيرينا وليامس، المتوجة باللقب 8 مرات، لمشكلات في ركبتها، وحاملة اللقب البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا التي تستريح في عطلة أمومة.

رجال

ولدى الرجال، سقط البريطاني دانيال ايفانز، المصنف 43 عالميا، أمام الأميركي أرنستو اسكوبيدو (108 عالميا) الذي يخوض بعمر العشرين أول بطولة ماسترز 1000 نقطة بنتيجة 7-5 وصفر-6 و6-3.

وبعد ثلاثة أيام من إنهائه دورة انديان ويلز، إنما كمدير للدورة، التقط الألماني تومي هاس، المصنف ثانيا عالميا سابقا و834 راهنا، مضربه مجددا بعمر الثامنة والثلاثين لكنه أقصي على يد التشيكي ييري فيسلي 6-7 (5-7) و6-3 و7-5.

وتوقفت المباراة بسبب مرور إغوانة خضراء وجدت طريقها على لوحة الإعلانات، قبل أن تقوم بنزهة في أرض الملعب ويقوم المسؤولون بإجلائها.

وسينتظر جمهور الدورة حتى يوم السبت لمشاهدة السويسري روجيه فيدرر، المتوج بلقبي أستراليا المفتوحة في كانون الثاني/يناير وانديان ويلز أخيرا، يخوض أولى مبارياته.

وفيدرر هو أبرز المرشحين لنيل اللقب بعد انسحاب البريطاني أندي موراي والصربي نوفاك دجوكوفيتش المصنفين اول وثانيا عالميا.

واستعاد السويسري طاقته بعد غياب لستة أشهر في 2016 اثر جراحة في ركبته وعلاج إصابة في ظهره، فقدم مستويات رائعة في انديان ويلز حيث أحرز لقبه التسعين في مسيرته الاحترافية.

وبات فيدرر بعمر الخامسة والثلاثين أكبر لاعبا سنا يحرز لقب في إحدى دورات النخبة في الماسترز محطما الرقم القياسي المسجل باسم الأميركي اندريه اغاسي عام 2004 عندما توج بطلا لدورة سينسيناتي.

وبرغم تواجد باقي المصنفين على غرار السويسري ستانيسلاس فافرينكا والإسباني رافايل نادال والياباني كي نيشيكوري (باستثناء الفرنسي جو-ويلفريد تسونغا الذي يستعد لاستقبال طفله الأول)، يبدو فيدرر مرشحا قويا للتتويج.

ويغيب موراي، بطل 2009 و2013، لإصابة في كوعه، على غرار دجوكوفيتش المتوج في فلوريدا أعوام 2007 و2011 و2012 و2014 و2015 و2016.