دورة مونتي كارلو: دجوكوفيتش ينتقل إلى الملاعب الترابية

Reuters

وأحرز الصربي اللقب في مونتي كارلو العام الماضي على حساب التشيكي توماس برديتش، بعد أن كان تذوّق طعم التتويج فيها عام 2013 حين تغلب على الإسباني رافايل نادال ملك الملاعب الترابية الساعي إلى استعادة عرشه الذي اهتز في العام الماضي.

ويحمل نادال الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب هذه الدورة حيث توّج بها 8 مرات متتالية بين 2005 و2012.

وأعفي المصنفون الثمانية الأوائل من خوض الدور الأوّل.

وبعد بداية موسم أكثر من رائعة لدجوكوفيتش الذي يكمل الانجازات التي حققها في 2015 حين توّج بـ11 لقباً منها ثلاثة في بطولات الغراند سلام في ملبورن الاسترالية وويمبلدون الإنكليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية، يسعى دجوكوفيتش إلى نقل نجاحاته إلى الملاعب الترابية التي يخلو سجله من أهم ألقابها في رولان غاروس الفرنسية.

وكان الصربي قاب قوسين أو أدنى من أن يكون ثامن لاعب في التاريخ يحرز الغراند سلام، أي الألقاب الأربعة الكبرى، عندما وصل إلى نهائي رولان غاروس، لكنه خسر أمام السويسري ستانيسلاس فافرينكا بشكل مفاجئ.

ويقدّم "نولي" مستويات أقرب الى الكمال حاليا حيث احرز اربعة القاب مهمة منذ بداية العام في ملبورن والدوحة ثم في انديان ويلز وميامي الأميركيتين للماسترز أيضاً، ليصبح أوّل لاعب في التاريخ يحقق ثنائية الدورتين الأميركيتين في ثلاث سنوات على التوالي.

ولكن الصربي يدخل الامتحان الأهم الآن وهو في قمة مستواه في مستهل موسم الدورات على الملاعب الترابية الذي يحفل لاحقاً بدورتي مدريد وروما للماسترز ثم رولان غاروس أواخر أيار/مايو وأوائل حزيران/يونيو المقبلين.

وحقق دجوكوفيتش هذا العام 28 فوزاً مقابل خسارة واحدة (حين انسحب من ربع نهائي دورة دبي أمام الإسباني روبرتو باوتيستو اغوت بسبب التهاب في العين اليمنى).

وانفرد دجوكوفيتش بالرقم القياسي في عدد الألقاب في دورات الماسترز رافعاً رصيده إلى 28 لقباً، متقدّماً بلقب واحد عن نادال.

ويلعب الصربي في الدور الثاني مع التشيكي ييري فيسيلي أو الروسي تيموراز غاباشفيلي.

وستكون الانظار متجهة أيضاً نحو نادال الباحث عن استعادة مستواه بعد التراجع في العام الماضي اثر إصابة ابعدته طويلاً وبداية موسم غير مشجعة حتى الآن، خصوصاً أنه يقدّم أفضل ما عنده على هذه النوعية من الملاعب برغم فقدانه معظم القابه المهمة الموسم الماضي وابرزها في رولان غاروس  المفضلة لديه.

ولا يحقق نادال نتائج جيدة هذا الموسم حيث خرج من الدور الأوّل في بطولة استراليا المفتوحة مطلع العام، وخسر أمام دجوكوفيتش في نصف نهائي دورة انديان ويلز، ثم أمام البوسني المغمور دامير دجمهور في الدور الثاني من دورة ميامي.

ويلتقي نادال الذي صنف خامساً في الدور الثاني مع البريطاني الياز بيديني الذي ازاح من طريقه عقبة التشيكي لوكاس روسول بفوزه عليه 6-2 و6-3.

وكان روسول صدم نادال في الدور الثاني من بطولة ويمبلدون عام 2012.

ويشارك أيضاً السويسري روجيه فيدرر الثالث عالمياً وصاحب الرقم القياسي في الغراند سلام (17 لقباً) الذي غاب عن معظم فترات الموسم حتى الآن بداعي الإصابة.

وسيلتقي فيدرر في الثاني مع الإسباني غييرمو غارسيا لوبيز الذي تغلّب اليوم الاثنين على البرازيلي توماس بيلوتشي 7-5 و6-1.

وتشهد الدورة أيضاً مشاركة البريطاني اندي موراي الثاني الذي يواجه في الدور الثاني الفرنسي هيربير بيار-هوغ الفائز على الأرجنتيني غيدو بيا 6-3 و6-4.

والمصنفون الأربعة الاخرون هم فافرينكا الرابع وبرديتش السادس والإسباني دافيد فيرر السابع والفرنسي جو ويلفريد تسونغا الثامن.

وفي الدور الاول أيضاً، فاز الفرنسي ريشار غاسكيه التاسع على الإسباني نيكولاس الماغرو 6-4 و6-0، والكندي ميلوش راونيتش العاشر على الإيطالي ماركو تشيكيناتو 6-3 و7-5، والفرنسي غايل مونفيس الثالث عشر على اللوكسمبورغي جيل مولر 7-5 و6-0، والإسباني روبرتو باوتيستا اغوت الرابع عشر على مواطنه البرت راموس 6-4 و7-6 (7-4)، والفرنسي جيل سيمون الخامس عشر على الصربي فيكتور ترويسكي 6-3 و6-4، والألماني الكسندر زفيريف على الروسي اندري روبليف المشارك ببطاقة دعوة 6-1 و6-3، والإسباني بابلو كارينيو بوستا على الفرنسي ستيفان روبير 6-3 و6-1.

وفي الدور المقبل، يلعب غاسكيه مع أحد مواطنيه لوكاس بويي أو نيكولا ماهو، وراونيتش مع الأوروغوياني بابلو كويفاس أو الإسباني دانيال خيمينو ترافر، ومونفيس مع أحد الإيطاليين فابيو فونييني أو باولو لورنتسي.

ويلتقي باوتيستا اغوت مع الفرنسي جيريمي شاردي الفائز على الروسي اندري كوزنتسوف 7-6 (7-3) و7-5، وسيمون مع البلغاري غريغور ديميتروف الفائز على الصربي فيليب كرايينوفيتش الصاعد من التصفيات 6-3 و6-2، وزفيريف مع فيرر، وكارينيو بوستا مع تسونغا.