دورة مونتيري: كلايسترز تودع مجدداً من الدور الأول

AFP

وخسرت كلايسترز أمام البريطانية جوهانا كونتا 3-6 و5-7.

وسقطت البلجيكية البالغة 36 عاماً أمام منافستها المصنفة ثانية في الدورة و16 عالمياً بعد ساعة و25 دقيقة، ليتكرر بذلك سيناريو مشاركتها في دورة دبي في شباط/فبراير حين ودعت أيضا من الدور الأول على يد الإسبانية غاربين موغوروزا في أول مباراة لها بعد قرار العودة عن اعتزال دام سبعة أعوام.

وعلقت كلايسترز على أدائها في مباراة الثلاثاء بالقول "شعرت بأن بعض الأمور كانت أفضل" من المباراة الأولى التي خاضتها بعد قرار العودة عن الاعتزال، مضيفة "بعض الأمور تحتاج إلى الكثير من التحسين، ولهذا السبب من الجيد أن تلعب العديد من المباريات".

ورأت أنه "في دبي، لم أبدأ بشكل جيد لكني شعرت بالتوتر، لكن اليوم بدأت بشكل أفضل وإرسالي كان أفضل مما كان عليه هناك (دبي)... مررت بأجيال مختلفة وواجهت الكثير من اللاعبات خلال مسيرتي. ما زلت في مرحلة إيجاد التركيز على ما أقوم به وعلى مشاعري، وأيضاً على قراءة الخصوم. يجب أن أثق بهذه العملية ومواصلة العمل بجهد لكي أتحسن في كل مباراة أخوضها".

وقررت كلايسترز، وهي أم لثلاثة أولاد، مطلع شباط/فبراير تقديم موعد عودتها إلى الملاعب، والتي كانت متوقعة في آذار/مارس. وكانت اللاعبة تخطط بداية للعودة في بطولة أستراليا المفتوحة، لكن تعرضها لإصابة في الركبة خلال التدريبات أرغمها على تغيير مخططاتها.

واتخذت كلايسترز قرار الاعتزال النهائي في العام 2012، بعد مسيرة توجت خلالها بلقب بطولتي أستراليا المفتوحة (2011) وفلاشينغ ميدوز الأميركية (2005 و2009 و2010).

وخاضت كلايسترز أربع مباريات نهائية في البطولات الكبرى إلى جانب ألقابها الأربعة، وأصبحت عام 2009 في فلاشينغ ميدوز أول لاعبة منذ العام 1980 تتوج بلقب كبير بعد وضعها مولودا.

واعتزلت البلجيكية مباشرة بعد مشاركتها في بطولة فلاشينغ ميدوز 2012 حين ودعت من الدور الثاني. وكان هذا الاعتزال الثاني في مسيرتها، بعدما توقفت بين أوائل 2007 وصيف 2009 حين رزقت بطفلها الأول.

وفي أبرز النتائج الأخرى، انتهى مشوار البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا المصنفة سابعة ووصيفة بطلة العام الماضي عند الدور الأول أيضاً بخسارتها أمام السلوفينية تامارا زيدانسيك 2-6 و2-6، فيما تأهلت الأوكرانية إيلينا سفيتولينا المصنفة أولى إلى الدور الثاني دون عناء بفوزها على المونتينيغرية دانكا كوفينيتش 6-3 و6-2.

وكان لقب النسختين الماضيتين من نصيب موغوروتسا لكنها تغيب عن الدورة هذا العام.