دورة كوينز: كيريوس يفسد عودة موراي بعد غياب طويل

AFP

 

وكان موراي يخوض أولى مبارياته منذ 11 شهراً بداعي إصابة في وركه وتحديداً منذ خروجه من الدور ربع النهائي لبطولة ويمبلدون ثالث البطولات الأربع الكبرى في تموز/يوليو عام 2017. ضد الأميركي سام كويري، وقد استدعت الاصابة بعد ذلك خضوعه لعملية جراحية في كانون الثاني/يناير الماضي.

وحظي موراي الذي خاض المباراة أمام ناظري والدته جودي وزوجته كيم باستقبال حافل من قبل الجمهور المحلي عندما دخل ارض الملعب.

وقدم موراي الذي تراجع تصنيفه إلى المركز الـ 156 عالمياً، أداء مشجعاً في المجموعة الأولى وحسمها بسهولة في مصلحته، لكنه لم يتمكن من حسم الأمور في مصلحته بعد ذلك لأن كيريوس قلب تخلفه ليخرج فائزاً بثلاث مجموعات.

وتدرب موراي الفائز بدورة كوينز خمس مرات وويمبلدون مرتين، بشكل متواصل في الأسبوعين الأخيرين وقرر خوض الدورة اللندنية التي تأتي ضمن سلسلة دورات استعداداً لبطولة ويمبلدون التي تنطلق في الثاني من تموز/يوليو المقبل على الملاعب العشبية، بعد أن وجد نفسه جاهزاً من الناحية البدنية.

وعلى الرغم من خروجه، لا بد وأن يكون موراي راضياً عن الأداء الذي قدمه وأن كانت تسديداته أو تحركاته في الملعب ليست مثالية بعد.

وكان موراي وصف فترة غيابه عن الملاعب بأنها أصعب حقبة في مسيرته.
             


>