دجوكوفيتش مجبر على تلقي اللقاح للمشاركة في رولان غاروس

Reuters

وغداة ترحيل المصنف أول عالمياً في كرة المضرب الصربي نوفاك دجوكوفيتش من أستراليا، أوضحت الحكومة الفرنسية أن إلزامية اللقاح لن تنطبق فقط على الرياضيين الهواة والمحترفين المقيمين في فرنسا، ولكن أيضاً على الرياضيين الأجانب الذين يأتون للمشاركة في المسابقات.

يوضح هذا الموقف التصريحات التي أدلت بها وزيرة الرياضة روكسانا ماراسينيانو الأسبوع الماضي، بعدما ألمحت إلى أن الفقاعة الصحية السارية خلال بطولة رولان غاروس، ثاني البطولات الاربع الكبرى في كرة المضرب، ستسمح باستقبال الرياضيين غير الملقحين من الخارج، على غرار دجوكوفيتش.

وكانت مارسينيانو قالت خلال حديث مع "فرانس أنفو" في السابع من الشهر الحالي إن أي رياضي "غير ملقح سيكون قادراً على المشاركة لأن البروتوكولات والفقاعة الصحية لهذه البطولات المهمة، تسمح له بذلك".

في الوقت الحالي، فإن تلقي اللقاح ليس إلزامياً لدخول أي شخص الأراضي الفرنسية، لكن سينطبق على كل من يدخل للمشاركة في مناسبة مفتوحة أمام الجماهير.
وكان رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة المضرب، جيل موروتون، قال مساء الأحد إنهم "يعملون بالتعاون مع السلطات العامة التي ستحدد القواعد المتعلقة باستقبال الرياضيين الأجانب غير الملقحين لبطولتنا في الوقت المناسب"، علماً أن رولان غاروس ستقام بين 22 أيار/مايو والخامس من حزيران/يونيو.

من شأن هذا القرار أن يهدد مشاركة دجوكوفيتش حامل اللقب في فرنسا المفتوحة، بعدما حرم من الدفاع عن لقبه في ملبورن.

وكان دجوكوفيتش قد رُحل من أستراليا الأحد على خلفية عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا وسلوكه الخاطئ في عملية دخوله إلى البلاد قبل إلغاء تأشيرته على دفعتين.
 


>