دجوكوفيتش على بعد فوز من معادلة رقم سامبراس القياسي

Reuters

ويحتاج دجوكوفيتش إلى الفوز في مباراته المقبلة ضد الكرواتي بورنا تشوريتش ليضمن معادلة رقم سامبراس الذي كان يعتبره الصربي مثله الاعلى في طفولته.

وسبق للصربي أن أنهى أعوام 2011، 2012، 2014، 2015 و2018 في المركز الأول في التصنيف العالمي، أما سامبراس فحقق إنجازه في ست سنوات توالياً من 1993 الى 1998.

واتخذ الصربي القرار بعدم الدفاع عن لقبه في دورة باريس ألف نقطة للماسترز المقررة بين الثاني والثامن من تشرين الثاني/نوفمبر.

ولن يخسر دجوكوفيتش النقاط في حال عدم مشاركته بسبب القانون الاستثنائي المعتمد من قبل رابطة محترفي كرة المضرب "ATP" هذا العام نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد، والذي يسمح للاعبين بالاحتفاظ بنقاطهم من العام السابق.

وقال الصربي قبل أيام "لن أخوض الماسترز في باريس لأنه لا يمكنني الفوز بنقاط جديدة، ولكن سأشارك في فيينا وبطولة الماسترز الختامية في لندن".

وتابع "لم ألعب في فيينا العام الماضي لذا بإمكاني الفوز بـ500 نقطة هناك. كما أن هناك العديد من النقاط للفوز بها في لندن أيضًا".

وأكد الصربي حامل اللقب في باريس في خمس مناسبات أن الهدف الاول يبقى إنهاء العام في صدارة التصنيف العالمي.

ويأمل أن يحافظ على الصدارة أقله حتى 8 آذار/مارس 2021 ما سيسمح له بتخطي رقم السويسري الاسطورة روجيه فيدرر لعدد الاسابيع على رأس التصنيف العالمي.

وأِشار الى أن "ذلك يعتمد أيضًا على نقاط (الاسباني رافايل) نادال و(النمساوي دومينيك) تييم حتى نهاية العام، وحتى بعد أستراليا المفتوحة العام المقبل، ولكن أنا في موقع جيد".

ويشارك نادال في باريس التي تعتبر واحدة من ثلاث دورات ماسترز لم يحقق الماتادور لقبها.

ويتصدر دجوكوفيتش التصنيف منذ الثالث من شباط/فبراير عقب فوزه ببطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام، مطلع العام وبفارق 1890 نقطة عن نادال الثاني الذي أسقط الصربي في وقت سابق من الشهر الحالي في نهائي بطولة رولان غاروس الفرنسية.