خروج مبكر لموراي في دورة كولونيا

Reuters

وهي رابع دورة يشارك فيها موراي هذا العام الذي شهد معاناته من إصابة أدت إلى تراجعه الى المركز 115 عالمياً.

ويكافح بطل أولمبيادي لندن 2012 وريو دي جانيرو 2016 من أجل استعادة مستواه بعد العمليات الجراحية التي خضع لها في وركه واضطرته إلى اعلان اعتزاله عام 2019 قبل أن يعدل عن قراره. 

وقال موراي عقب إقصائه "كانت مباراة صعبة، سنحت لي بعض الفرص، لكن إرسالي لم يكن جيداً وهذه الملاعب بطيئة جدًا، لذلك من المهم استغلال نقاط كسر الارسال، وهو ما لم أستطع فعله".

وأضاف "لقد لعب (فرداسكو) أفضل مني".

ويأمل الإسكتلندي في الاستفادة من دورتين متتاليتين في كولونيا لإنعاش موسمه بعد خروجه المخيب من بطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس.

وسيبقى موراي في كولونيا للمشاركة في الدورة الثانية التي تحتضنها اعتباراً من 19 تشرين الأول/أكتوبر الحالي.

وقال "خططت للبقاء واللعب الأسبوع المقبل، والتمرن قليلاً في الأيام القليلة المقبلة".