بطولة الماسترز: فوزنياكي تتجاوز تعثرها الأول

Reuters

وكانت فوزنياكي التي فقدت هذا الأسبوع تصنيفها الثاني عالمياً لصالح الألمانية أنجيليك كيربر خلف الرومانية سيمونا هاليب المتصدرة والغائبة عن بطولة الماسترز، قد خسرت مباراتها الأولى أمام التشيكية كارولينا بليسكوفا في المجموعة البيضاء. وعوضت فوزنياكي تلك الخسارة، بالفوز اليوم في مباراة استغرقت ساعتين و19 دقيقة، لتكبد كفيتوفا خسارتها الثانية في البطولة بعد أولى أمام الأوكرانية إيلينا سفيتولينا.

وبعد فوزها بالمجموعة الأولى، أثارت فوزنياكي القلق في الثانية عندما احتاجت الى وضع رباط حول ركبتها اليسرى، قبل أن تعود بقوة في الثالثة وتفوز بها بعد كسر إرسال كفيتوفا في الشوطين الأول والخامس.

وقالت الدنماركية "أرسلت بشكل جيد، ورددت الكرات بشكل جيد، وتحركت بشكل جيد (...) آمنت وقاتلت حتى النهاية".

وتمكنت فوزنياكي المتوجة هذه السنة بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، من إنقاذ فرصتين لكفيتوفا لكسر إرسالها في المجموعة الأولى، وتمكنت من كسر إرسال منافستها في الشوط التاسع، لتعود كفيتوفا وترد التحية بكسر في الشوط العاشر. وحافظت كل من اللاعبين على إرسالها التالي، قبل أن تكسر فوزنياكي إرسال كفيتوفا مرة ثانية في الشوط الثاني عشر.

وفي المجموعة الثانية، تبادلت اللاعبتان الكسر بشكل متكرر، اذ تمكنت كفيتوفا من تحقيق ذلك أربع مرات (الأشواط الأولى والثالث والسابع والتاسع)، بينما خسرت إرسالها مرتين (الثاني والسادس).

واحتاجت الدنماركية في هذه المجموعة إلى وقت مستقطع طبي لوضع الرباط حول ركبتها. وبعد خسارتها للمجموعة، دخلت الدنماركية الثالثة بقوة وكسرت إرسال كفيتوفا المتوجة بلقب بطولة ويمبلدون الإنكليزية مرتين (2011 و2014) في الشوطين الأول والخامس.

وتصدرت إيلينا سفيتولينا السادسة المجموعة بعد تحقيقها فوزها الثاني، وهذه المرة على التشيكية كارولينا بليسكوفا السابعة 6-3، 2-6، و6-3، في نتيجة قضت على آمال كفيتوفا بالعبور الى الدور نصف النهائي. 

وسيكون حسم بطاقتي التأهل عن المجموعة رهنا بنتيجتي مباراتي الخميس، واللتين ستجمعان بين كفيتوفا وبليسكوفا، وفوزنياكي وسفيتولينا.

وحسمت سفيتولينا مباراتها ضد بليسكوفا في ساعة و54 دقيقة، وبدت مصممة على تعويض خروجها المبكر من البطولة العام الماضي.

وقالت بعد الفوز "كانت مباراة حرجة، حاولت أن أحافظ على تركيزي (...) هذا الموسم كان صعبا بالنسبة إلي، الا أن الطريقة التي ألعب بها حاليا جيدة".

واحتاجت سفيتولينا الى إنقاذ ست فرص لبليسكوفا لكسر إرسالها في الشوط الثالث، قبل أن تحافظ عليه وتكسر إرسال التشيكية في الشوط السادس بسهولة وتنهي المجموعة لصالحها 6-3.

إلا أن بليسكوفا ردت بقوة في المجموعة الثانية وكسرت إرسال منافستها مرتين (السادس والثامن) لتنهيها في نصف ساعة فقط بنتيجة 6-2، قبل أن تحسم سفيتولينا المباراة لصالحها في المجموعة الثالثة.