بداية واعدة لنادال وفيدرر في إنديان ويلز

Reuters

تأهل الإسباني رافاييل نادل المصنف ثانياً عالمياً إلى الدور الثالث من دورة إنديان ويلز الأميركية للتنس، أولى دورات الماسترز للألف نقطة، فيما تابع السويسري روجيه فيدرر (الرابع عالمياً) مشواره بنجاح في سعيه لإحراز لقبه السادس في الدورة وفك الارتباط بينه وبين المصنف أول الصربي نوفاك دجوكوفيتش.

واحتاج نادال، الفائز بلقب الدورة ثلاث مرات، إلى 72 دقيقة فقط لتجاوز عقبة الأميركي جاريد دونالدسون 6-1 و6-1.

ونجح نادال في الفوز بخمس من أصل ست فرص لكسر ارسال منافسه، بدون أن يواجه بدوره أي خطر من هذا النوع.

ويخوض اللاعب الإسباني بطولته الثالثة هذا العام بعدما بدأ بخسارة ساحقة أمام دجوكوفيتش في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى. كما خرج من الدور الثاني من دورة أكابولكو المكسيكية.

خطوة إيجابية

ويلعب الإسباني أمام الارجنتيني دييغو شفارتسمان الفائز على الإسباني روبرتو كاربراليس 6-3 و6-1، علماً أن الكفة تميل لنادال الذي فاز بمبارياته الست التي لعبها أمام منافسه.

وقال نادال "اليوم كانت خطوة مهمة بالنسبة لي، والتالية ستكون أمام لاعب نعرف بعضنا البعض جيداً، تمرنا معاً الكثير من الوقت، ولعبنا مباريات صعبة".

فيدرر سعيد

وبخلاف نادال، احتاج فيدرر الساعي للفوز بلقبه السادس في الدورة لتحطيم الرقم القياسي في عدد الألقاب والذي يتقاسمه مع دجوكوفيتش، إلى خوض مجموعة ثانية صعبة بعد أولى سهلة لحسم مباراته أمام الألماني بيتر غويوفشيك 6-1 و7-5.

وأكد فيدرر المصنف رابعاً عالمياً أنه سعيد لأن منافسه الألماني المصنف 85 عالمياً لم يجبره على خوض شوط فاصل في المجموعة الثانية، بعدما تخلف 1-3. 

وعاد السويسري إلى أجواء المباراة بكسر إرسال غويوفشيك، بعدما أنقذ أربع كرات لكسر إرساله ليعادل النتيجة 4-4 ويحسم اللقاء لصالحه.

وقال فيدرر "عانيت قليلاً مع إرسالي في المجموعة الثانية وهذا ما منحه الفرص (لغويوفشيك). ولأنه كان يرسل بشكل أفضل مني، بدأ يلعب بحرية أكبر ومن ثم باتت الأمور صعبة"، مضيفاً "أنا سعيد جداً لأني وجدت طريقة للفوز بالمجموعة الثانية".

وضرب فيدرر موعداً في الدور الثالث مع مواطنه وصديقه ستانيسلاس فافرينكا، الفائز بثلاثة ألقاب كبيرة، والعائد من الإصابة.

وبعدما احتاج إلى أكثر من ساعتين للتخلص من البريطاني دانيال إيفانز في الدور الأول، عانى فافرينكا للمباراة الثانية على التوالي إذ أمضى هذه المرة 3 ساعات و24 دقيقة في الملعب للفوز على المجري مارتون فوتشوفيتش المصنف 29 بنتيجة 6-4 و6-7 (5-7) و7-5.

وفي أبرز المباريات تخلص الياباني كي نيشيكوري المصنف سادساً عالمياً بصعوبة من الفرنسي أدريان مانارينو 6-4 و4-6 و7-6 (7-4).

وكان مانارينو (52 عالمياً) قاب قوسين أو أدنى من أن يحسم المباراة لصالحه بعدما تقدم 6-5 في المجموعة الثالثة والإرسال في حوزته، لكنه فرط به وتنازل عنه بعد خطأ مزدوج، فاتحاً المجال أمام منافسه للعودة وحسم اللقاء لصالحه.

وقال نيشيكوري "قدمت أفضل مستوى لي في الشوط الفاصل، كنت مركزاً".

وافتتح الياباني موسمه الحالي بإحرازه لقب دورة بريزبن الأسترالية، ووصل إلى الدور ربع النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة.

ويلعب نيشيكوري في الدور الثالث مع البولندي هوبرت هوركاتس (67 عالمياً)، الفائز على الفرنسي لوكاس بوي 6-2 و3-6 و6-4.

وتخلص الأميركي جون أيسنر، المصنف ثامناً عالمياً بسهولة من الأسترالي أليكسي بوبيرين المتأهل من التصفيات بنتيجة 6-صفر و6-2.

وسيواجه الأميركي منافسه الأرجنتيني غيدو بيلا، الفائز بلقبه الأول في مسيرته في دورة ساو باولو البرازيلية الأسبوع الماضي، والذي تخلص من الأسترالي أليكس بولت 7-6 (7-5)، 2-6 و6-3.

وحجز الكرواتي مارتن سيليتش المصنف عاشراً بطاقة التأهل للدور التالي بفوزه على الصربي دوشان لايوفيتش 6-3 و6-4، وضرب موعداً مع الكندي الشاب ابن الـ 19 ربيعاً دينيس شابوفالوف (مصنف 24) الفائز على الأميركي ستيف جونسون 6-3 و6-4.