بارتي تستعيد نشاطها بعد توقف طويل

AFP

ولم تشارك بارتي (24 عاماً) في أي بطولة منذ شباط/فبراير الماضي وقررت عدم الدفاع عن لقب فرنسا المفتوحة بعد غيابها عن أميركا المفتوحة في نيويورك قبل ذلك أيضاً.

وستبدأ العام المقبل على رأس قائمة التصنيف الدولية للمحترفات بعد تعديل النظام بسبب الجائحة.  

وقبل مدة قصيرة عادت بارتي إلى العمل مع مدربها كريج تيزر الذي أضطر للبقاء في ولاية فيكتوريا الأسترالية بسبب إغلاق الحدود بين الولايات في أستراليا للحد من انتشار الفيروس سريع العدوى بهدف الاستعداد لأستراليا المفتوحة في يناير كانون الثاني المقبل.  

وعن ذلك قالت بارتي في تصريحات صحفية "بالنسبة لي فإن هذا بمثابة استمرار لما كنا نقوم به خلال العامين الماضيين" مؤكدة أنها تشعر وكأن المدرب "لم يغادر قط".  

 وأضافت بارتي "كوفيد-19 كان بمثابة لكمة هائلة في الوجه تدفعك للتفكير في مستقبلك وما حدث لك على المستوى الشخصي. أتمنى أن يكون التوقف نعمة بالنسبة لنا".  

وخلال التوقف حرصت بارتي على حضور بعض مباريات كرة القدم الأسترالية وعلى ممارسة الغولف أيضا كما شاركت في بعض الأنشطة الرياضية العامة على الشواطيء.