زفيريف يهزم دجوكوفيتش ويلاقي مدفيديف في النهائي

Reuters

قال مدفيديف الذي حقق فوزه التاسع توالياً في الدورة الختامية: "كانت مباراة رائعة، إذ لاحظت مدى ذكاء كاسبر في الدورات التي شاهدته يخوضها هذه السنة".
تابع "هي مباراة صعبة بصرف النظر عن نتيجتها، وأنا سعيد لكسر إرساله من وقت لآخر وهذا ما صنع الفارق اليوم".

ولعب مدفيديف بثقة كبيرة أمام رود، بعد إحرازه ثلاثة انتصارات كاملة في دور المجموعات، وحسم مواجهته في ثمانين دقيقة.

ورفع مدفيديف عدد انتصاراته إلى ثلاثة ضد رود، بعد التغلب عليه في دورة مايوركا في حزيران/يونيو الماضي على العشب في طريقه لإحراز اللقب.

وخرج الروسي منتصراً في 26 من مبارياته الـ29 الأخيرة، بينها 19 انتصاراً من دون أن يخسر أي مجموعة، رافعاً انتصاراته بالمجمل لهذا الموسم الى 58 مقابل 12 هزيمة.

ويتفوق مدفيديف في المواجهات المباشرة على زفيريف 6-5 آخرها فوز في مباراتهما في دور المجموعات هذا الأسبوع.

وحقق مدفيديف بداية سريعة أمام اللاعب البالغ 22 عاماً وصاحب الضربات القوية. بلغت نسبة كراته الفائزة على إرساله الأول 85% ليحسم المجموعة الأولى في 42 دقيقة. وتأقلم الروسي مع تنويع رود للكرات في المجموعة الثانية، ليتقدم 4-2 ثم يحسم المواجهة مع 17 كرة فائزة.

وكان رود يخوض أول دورة ختامية في مسيرته، بعد تفوقه على الروسي أندري روبليف في نهاية دور المجموعات.

زفيريف يتفوق على دجوكوفيتش

وكانت المواجهة الثانية في نصف النهائي بين زفيريف ودجوكوفيتش أكثر تكافؤ وقد نجح الألماني في الخروج فائزاً مانعاً الصربي من إمكانية معادلة الرقم القياسي من حيث عدد الالقاب في هذه البطولة والموجود بحوزة السويسري روجيه فيدرر (6 مرات).

وقال زفيريرف بعد الفوز "كانت مباراة رائعة. لقد تواجهنا خمس مرات هذا العام وفي كل مرة كنا نخوض معركة حقيقية"، وأردف "بالنسبة إلي شخصياً، لا احد يستحق الاحترام أكثر من دجوكوفيتش".

وبدأ الألماني يشكل عقدة بالنسبة إلى دجوكوفيتش لأنه هزمه مرتين هذا العام في مناسبتين هامتين، الأولى في دورة الألعاب الاولمبية في طوكيو في الدور نصف النهائي حارماً إياه من إحراز أول لقب أولمبي في مسيرته المظفرة، والثاني في نصف نهائي هذه البطولة حيث كان الالماني على الموعد في اللحظات الحاسمة ليخرج فائزا في مباراة ماراثونية استمرت ساعتين و28 دقيقة.

وعلى الرغم من فوز زفيريف لا يزال الصربي يتفوق عليه ب7 انتصارات مقابل 4 للألماني.

وستكون المواجهة مثيرة بين مدفيديف وزفيريف اللذين يقدمان عروضا رائعة هذا الموسم، توجها الأول بإحرازه باكورة القابه الكبيرة وتحديدا في بطولة الولايات المتحدة الأميركية على ملاعب فلاشينغ ميدوز بفوز لافت على دجوكوفيتش بثلاث مجموعات نظيفة، في حين طوق الالماني عنقه بالذهب الأولمبي.

وتوقع زفيريف مباراة نهائية رائعة بقوله: "كل منا أحرز لقبا هاما هذا العام، هو في الغراند سلام وانا في الالعاب الاولمبية واعتقد بأننا نسير في الاتجاه نفسه. لقد هزمني بالجولة الفاصلة 6-8 في المباراة الاخيرة بيننا وكانت الكفة متقاربة جدا وستكون المباراة النهائية رائعة".
 
 


>