دورة ميامي: فيدرر يواجه شابوفالوف في نصف النهائي

Reuters

ولم يرحم فيدرر الجنوب أفريقي كيفن أندرسون وتخطاه بسهولة 6-صفر و6-4، فيما تأهل شابوفالوف بفوزه على الأميركي الشاب فرانسيس تيافوي 6-7 (5-7) و6-4 و6-2، ليبلغ ثالث نصف نهائي في بطولات الماسترز.

ونشأ شابوفالوف على متابعة قدوته فيدرر ودراسة طريقة لعب السويسري الأسطوري المتوج بلقب 20 بطولة كبرى.

وستكون المواجهة الأولى بين فيدرر وشابوفالوف الذي سيدخل لائحة العشرين الأوائل في العالم الأسبوع المقبل.

وقال شابوفالوف البالغ 19 عاما "هذه مباراة أنتظرها طوال حياتي. مباراة هامة أمام مثالك الأعلى. هذا حلم يتحقق".

وتابع "سأخوضها كما أي مباراة أخرى، أستمتع بها وأقدم كل ما أملك. ستكون مباراة جميلة لكني سعيد لفرصة مواجهته".

وفي نصف النهائي الثاني، يلتقي الكندي اليافع فليكس أوجيه-ألياسيم (18 عاما) مع الأميركي العملاق جون إيسنر حامل اللقب، ليبلغ المربع الأخير اثنان من الوجوه الصاعدة بقوة.

وعلّق شابوفالوف على هذا الأمر "من الجنون أن أبلغ أنا وفيليكس نصف النهائي"، فيما رأى فيدرر أن صراع الأجيال "حماسي".

تابع السويسري "هذه قرعة حماسية، لجون ولي أن نواجه لاعبين شابين. ليسا فقط شابين بل جيدين جدا أيضا".

أردف فيدرر الباحث عن لقبه الرقم 101 في بطولات المحترفين "تدربت مع دنيس منذ زمن، كان بعمر السادسة عشرة أو السابعة عشرة. كان يضرب بقوة. كنت أسأل نفسي كم يبلغ من العمر؟ إلى أين يمكن أن يصل؟ ستكون الأمور صعبة أمامه؟".

وخاض فيدرر مباراته مع أندرسون مدركا أن ضربات إرسال الجنوب إفريقي قد تلعب دورا رئيسا، على غرار مواجهتهما الأخيرة في ربع نهائي ويمبلدون عندما فاز أندرسون بخمس مجموعات. لكن في المجموعة الأولى، كسر فيدرر إرسال خصمه 3 مرات أمام جمهور داعم للسويسري البالغ 37 عاما.

وكانت المرة الأولى التي يخسر فيها أندرسون (32 عاما) مجموعة أولى صفر-6 في دورات المحترفين، وفي الثانية تابع فيدرر تفوقه وحسمها 6-4.

وفي المباراة الثانية، ضرب شابوفالوف 40 كرة ناجحة في مباراة حماسية مع تيافوي (21 عاما) توقفت لفترة بسبب الأمطار الهاطلة على جنوب فلوريدا.