دورة برشلونة: نادال يتابع تضميد جراحه ويبلغ نصف النهائي

REUTERS

ولحق الاسباني بالياباني كي نيشيكوري الرابع والفائز على الاسباني روبرتو كارباييس باينا 6-4 و7-5 الجمعة في ربع النهائي.

ويشارك نادال في دورة برشلونة التي توج بلقبها 11 مرة آخرها في الأعوام الثلاثة الأخيرة، على وقع خروجه من نصف نهائي دورة مونتي كارلو قبل ستة أيام أمام الإيطالي فابيو فونييني، في سعيه إلى تضميد جراحه واستعادة ثقته بنفسه قبل شهر من انطلاق بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني دورات الغراند سلام.

وبعدما خاض مباراة اولى صعبة الاربعاء امام الارجنتيني ليوناردو ماير، أسقط نادال المتحدر من مايوركا الاسبانية، بسهولة مواطنه المخضرم دافيد فيرر الذي يستعد لوداع الملاعب قريبا.

وأمام شتروف (مصنف 51) إحتاج المصنف ثانيا عالميا لرفع مستواه، فبعدما كسر ارسال منافسه في الشوط الرابع، رد الالماني التحية بكسر ارسال الاسباني في الشوط السابع، قبل أن يفعلها نادال مجددا ويكسر إرسال شتروف في الشوط الثاني عشر ويفوز بالمجموعة الاولى 7-5 في 51 دقيقة.

وفرض التعادل نفسه في المجموعة الثانية حتى الشوط الثاني عشر عندما كسر نادال ارسال شتروف ليحسم نتيجتها في صالحه 7-5 ويفوز بالمباراة في ساعة و43 دقيقة.

وهي المباراة الأولى بين نادال وشتروف.

ويواجه نادال في المربع الذهبي النمسوي دومينيك تييم الفائز على الارجنتيني غيدو بيا 7-5 و6-2.

واحتاج تييم، المصنف ثالثا، إلى ساعة و40 دقيقة للتخلص من بيا، بعدما كسر ارساله أربع مرات من أصل تسع فرص حصل عليها، مقابل مرة واحدة للارجنتيني من اصل أربع فرص.

نيشيكوري يستعيد مستواه

وفي المباراة الثانية، وبعد فوزه على الأميركي تايلور فريتز في الدور الاول، وتغلبه على النجم الصاعد الكندي فليكس أوجيه-ألياسيم، تخلص في الدور ربع النهائي من كارباييس باينا المصنف 104 عالميا الذي لا يعكس ترتيبه العالمي مستواه الحقيقي.

وأجبر كارباييس الذي يعتبر من اللاعبين المتخصصين بالملاعب الترابية، نيشيكوري الفائز باللقب عامي 2014 و2015، على تقديم أفضل مستوياته والصراع على كل نقطة، منهيا المجموعة الاولى 6-4 قبل أن يكسر ارسال منافسه والنتيجة 6-5 لصالحه في الثانية ويحسم بالتالي المباراة.

ويلعب الياباني الذي حقق فوزه الـ22 في برشلونة، في الدور نصف النهائي مع الروسي دانييل ميدفيديف السابع والفائز على التشيلي نيكولاس خاري الـ81 عالميا 6-3 و6-4.

وتعد المباراة المقبلة لنيشيكوري الذي بلغ نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني بطولات الغراند سلام، الموسم الماضي، اختبارا مهما بعد تراجع مستواه في الاسابيع الماضية.

وسبق لنيشيكوري أن تغلب على ميدفيديف في نهائي دورة بريزبين الاسترالية على ملاعب صلبة في بداية العام الحالي، وفي مباراتين من اللقاءات الثلاثة الاخيرة بينهما، وسيحاول التخلص من عقبة الروسي في سعيه لإحراز لقبه الثاني هذا العام.

ويبدو أن نيشيكوري استعاد حيويته على الملاعب الترابية الإسبانية، بعد سلسلة من النتائج السيئة منذ خوضه نصف نهائي دورة روتردام الهولندية في شباط/ فبراير الماضي، إذ فاز مرتين مقابل أربع هزائم، منها خروجه من الدور الثاني في دورة مونتي كارلو الفرنسية أمام الفرنسي بيار-أوغ هيربير.


>