تسونغا يواصل عروضه الجيدة

Reuters

وحقق الفرنسي فوزه العاشر في 12 مباراة خاضها منذ مطلع الموسم الحالي.

وكان تسونغا الذي غاب عن الملاعب لسبعة أشهر في لعام الماضي وتراجع بشكل كبير في التصنيف العالمي، توج بطلا لدورة مونبلييه الفرنسية الأحد محرزا أول لقب له منذ عام 2017.

واحتاج تسونغا الذي يحتل حاليا المركز 140 عالميا، إلى 66 دقيقة فقط للتخلص من منافسه ضمن الدورة الهولندية التي يشارك فيها للمرة الأولى منذ أن أحرز لقبها قبل سنتين.

وأعرب تسونغا عن رضاه عن الأداء الذي قدمه بقوله "لعبت جيدا في المجموعة الأولى وحافظت على مستواي في الثانية. رفع منافسي من مستواه في المجموعة الثانية لكني صمدت".

واعتبر بأنه بذل جهودا كبيرة منذ عودته من الإصابة بقوله "بذلت جهودا شاقة وأحاول استثمار وقتي في الملاعب بشكل جيد".

ويلتقي تسونغا في الدور الثاني مع الهولندي المغمور تالون غريكس بوور الذي يشارك ببطاقة دعوة وحقق المفاجأة بإخراجه الروسي كارن خاتشانوف المصنف ثانيا الثلاثاء.

وعن منافسه المقبل قال تسونغا "لا أعرف الكثير عنه لكننا سنعمل على ذلك. أنا ألعب كرة مضرب جيدة وهذا الأهم بالنسبة الي. أنا سعيد للفوز بالمباريات والألقاب وأعرف جيدا بأن عودتي لا تزال في حاجة إلى بعض البناء".

خسارة مفاجئة لتسيتسيباس                

وودع اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس أحد الوجوه الشابة الصاعدة والذي أخرج السويسري روجيه فيدرر في طريقه لبلوغ الدور نصف النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة الشهر الماضي، بخسارته أمام البوسني دامير دزومهور 4-6 و6-1 و7-5.

ومنذ خسارته القاسية في نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة أمام الإسباني رافايل نادل، خسر اليوناني ثلاث مباريات من أصل أربع بينها ربع نهائي دورة صوفيا أمام الفرنسي غايل مونفيس.

أما الروسي دانييل ميدفيديف الذي أحرز في صوفيا اللقب الرابع في مسيرته واحتفل بعيد ميلاده الثالث والعشرين الاثنين، فتغلب على الفرنسي جيريمي شاردي 7-6 (7-2) و6-2.

وفاز ميدفيديف في 12 مباراة وخسر اثنتين منذ مطلع العام الحالي وسيواجه الإسباني فرناندو فرداسكو في الدور التالي.

وفي مباراة من الدور الثاني، بلغ الفرنسي مونفيس الدور ربع النهائي بفوزه على الايطالي أندرياس سيبي بثلاث مجموعات 4-6 و6-1 و6-3.