بداية قوية لمدفيديف في بطولة إنديان ويلز

Reuters

وكان الروسي المصنف ثانياً عالمياً والأول في هذه الدورة التي كانت مقررة أصلاً بين 10 و21 آذار/مارس لكنها أرجئت بسبب فيروس كورونا، يخوض أول مشاركة له في دورات رابطة المحترفين (أي تي بي) منذ تتويجه بطلاً لبطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية في 13 أيلول/سبتمبر حين حرم الصربي نوفاك دجوكوفيتش من أن يصبح أول لاعب يحرز الألقاب الأربعة الكبرى جميعها في موسم واحد منذ عام 1969.

إلا أن مدفيديف الذي وضع في صدارة مصنفي هذه الدورة بسبب غياب دجوكوفيتش، شارك في كأس لايفر وساهم في قيادة فريق أوروبا للفوز على فريق العالم.
ولم يجد الروسي السبت صعوبة تذكر في تخطي عقبة ماكدونالد المصنف 57 عالمياً وحتى أنه لم يُهَدَد من قبل الأميركي ولو لمرة واحدة بخسارة إرساله، فيما حصل بدوره على سبع فرص لكسر إرسال منافسه وترجم ثلاثاً منها، حاسماً اللقاء في ساعة و12 دقيقة.

وقال مدفيديف بعد اللقاء "في الواقع أنا راضٍ جداً، لأني لا ألعب عادة بشكل جيد في إنديان ويلز كما لم ألعب بشكل جيد خلال التمارين التي سبقت انطلاق الدورة".

ولطالما عانى الروسي في هذه الدورة التي حقق فيها ثلاثة انتصارات من أصل ست مباريات، فودع من الدور الأول عام 2017 ثم من الدور الثالث في 2018 و2019، علماً أن نسخة 2020 ألغيت بسبب فيروس كورونا.

ويلتقي مدفيديف، الفائز حتى الآن بأربعة ألقاب في دورات الألف نقطة للماسترز من أصل خمس مباريات نهائية، في الدور الثالث الصربي فيليب كرايينوفينتش الذي تغلب بدوره على الأميركي الآخر ماركوس جيرون 7-6 (7-2) و7-5.

وعلى غرار مدفيديف، لم يواجه الروسي الآخر أندري روبليف المصنف رابعاً في البطولة والخامس عالمياً، صعوبة في التأهل الى الدور الثالث بفوزه على الإسباني كارلوس تابيرنر 6-3 و6-4.

كما تأهل الى الدور ذاته كل من، النرويجي كاسبر رود السادس في البطولة بفوزه على الإسباني روبرتو كارباييس 6-1 و6-2، البولندي هوبرت هوركاش بفوزه على الأسترالي أليكسي بوبيرين 6-1 و7-5، الكندي دينيس شابوفالوف بفوزه على مواطنه فاسيك بوسبيسيل 3-صفر ثم بالانسحاب، الأرجنتيني دييغو شفارتسمان بفوزه على الأميركي ماكسيم كريسي 6-2 و3-6 و7-5.


>