السلطات الإسبانية توجه تنبيهاً بسبب فيديو لدجوكوفيتش

AFP

ونشر الصربي عبر حسابه على إنستاغرام شريطاً مصوراً وهو يتدرب على ملعب في ماربيا، مرفقاً إياه بتعليق جاء فيه "أنا سعيد جداً باللعب على أرض ترابية"، مع بدء تخفيف إجراءات الإغلاق المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

أضاف "حسناً، وإن لبعض الوقت فقط".

واضطر ذلك الاتحاد الإسباني للعبة لإصدار بيان ذكّر فيه بأن "المراكز التدريبية والأندية ستفتح بدءا من 11 أيار/مايو".

كما أصدر المجلس الأعلى للرياضة التابع لوزارة الرياضة الإسبانية بياناً ليل الاثنين، أوضح فيه شروط العودة إلى التمارين التي سمحت بها الحكومة ابتداء من الرابع من أيار/مايو مع بدء تخفيف إجراءات الإقفال التام المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وشرعت الحكومة الاثنين بخطة رفع الإقفال التام والتي ستمتد على أربع مراحل، حيث ستسمح المرحلة الأولى التي تمتد حتى 11 أيار/مايو "بمعاودة التمارين الفردية للرياضيين المحترفين وعلى المستوى الوطني، والتمارين الأساسية للبطولات الاحترافية"، مثل الدوري المحلي لكرة القدم.

وأجرى الإسباني رافايل نادال المصنف ثانياً عالمياً تمارين في ملعب خاص عائد لصديقه "من أجل تفادي أي نوع من الإرباك".

وأكد "الماتادور" في حديث لصحيفة "ايه بي سي" نشر الثلاثاء "لم أتمرن في الأكاديمية (التابعة له) لأنني لا أعلم ما إذا بإمكاني الذهاب والتدرب هناك".

وستسمح المرحلة الثانية من رفع الإقفال بإقامة "تدريبات متوسطة المستوى في البطولات الاحترافية "ضمن مجموعات صغيرة".