أوساكا ستدافع عن لقبها في أميركا المفتوحة للتنس

AFP

وصعقت اليابانية أوساكا عالم التنس بعد انسحابها من البطولة الكبرى المقامة على ملاعب رملية في باريس في آيار/مايو رغم فوزها في الدور الأول بعد أن عاقبها المنظمون بغرامة مالية لرفضها حضور المؤتمرات الصحفية التي تلي المباريات.  
وقالت المصنفة الثانية عالمياً وقتها إن أسئلة الصحفيين المتلاحقة عقب المباريات تؤثر على صحتها العقلية والنفسية.  

وانسحبت أيضاً من ويمبلدون لكنها ستشارك في أولمبياد طوكيو وفي بطولة مونتريال الشهر المقبل.  

وستكون أوساكا من أبرز المشاركات في منافسات السيدات في أميركا المفتوحة مع شلي بارتي المصنفة الأولى عالمياً.  

وتوجت بارتي بثاني لقب كبير في مسيرتها عندما هزمت التشيكية كارولينا بليسكوفا 6-3 و6-7 و6-3 في نهائي فردي السيدات في ملاعب نادي عموم إنكلترا في وقت سابق هذا الشهر لتصبح أول أسترالية تفوز بلقب ويمبلدون في 41 عاماً بعد تتويج مواطنتها المعتزلة إيفون غولاغونغ بلقبها الثاني على الملاعب العشبية للبطولة في 1980.  

ومن المقرر مشاركة العديد من اللاعبات البارزات اللاتي فزن بألقاب في البطولات الأربع الكبرى في فلاشينغ ميدوز ومن بينهن سيمونا هاليب وغاربين موغوروزا.  

وفي منافسات الرجال سيواصل نوفاك دجوكوفيتش وروجيه فيدرر ورفائيل نادال، الذين يتشاركون حاليا الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بألقاب الفردي في البطولات الأربع الكبرى برصيد 20 لقباً،

 سعيهم لتحقيق المزيد من الألقاب الكبرى في أميركا المفتوحة.  

ويأمل دجوكوفيتش المصنف الأول عالميا في أن يصبح أول لاعب منذ فعلها الاسترالي رود ليفر في 1969 الذي يكمل "عاماً ذهبياً" بعد فوزه بلقب ويمبلدون ليضيفه إلى لقبي أستراليا المفتوحة وفرنسا المفتوحة.  

وهناك بطل سابق أيضا هو آندي موراي الذي يحتل المركز 104 عالميا أخفق في دخول القرعة الرئيسية لكنه يبقى أول لاعب على القائمة البديلة.  

وستقام أميركا المفتوحة بحضور جماهيري كامل في الفترة بين 30 آب/ أغسطس و12 أيلول/ سبتمبر.  


>