أوجييه يتوج بلقب بطولة العالم للراليات للمرة السابعة

AFP

وقال أوجييه (36 عاماً) بعد الفوز إثر موسم شهد إلغاء قرابة نصف السباقات بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "أنا سعيد جدًا ولكني لن أقفز في الهواء، لأن هناك الكثير من الإشخاص الذين يعانون هذا العام، لذا أريد أن أبقى لائقًا".

بعد تحقيقه أربعة ألقاب مع فولكسفاغن بين 2013 و2016، واثنين مع أم-سبورت فورد في عامي 2017 و2018، بات أوجييه (36 عامًا) ثاني سائق فقط في التاريخ يحقق اللقب العالمي مع ثلاثة صانعين مختلفين بعد الفنلندي يوها كانكونين (1986 مع بيجو، في 1987 و1991 مع لانسيا و1993 مع تويوتا).

يُذكر أن الفرنسي الآخر سيباستيان لوب يحمل الرقم القياسي بعدد مرات احراز لقب بطولة العالم، بواقع تسع مرات بين 2004 و2012.

وللفوز بهذا اللقب السابع بعد نهاية موسم توقف قسريًا قرابة خمسة أشهر بسبب الجائحة، كان على أوجييه أن يكافح حتى الرمق الأخير. فاز برالي المكسيك قبل الإقفال الأول بسبب الجائحة، إلا أنه لم يعتقد أنه سيكون قادرًا على الفوز باللقب العالمي ما دفعه الى تجديد عقده مع تويوتا لمدة عام خلال فترة الاغلاق الثاني.

قبل الجولة السابعة والأخيرة، تقدّم الويلزي ايلفن ايفانز زميله في تويوتا ترتيب السائقين بفارق 14 نقطة، لذا لم تكن المهمة سهلة أمام الفرنسي الذي حقق فوزه الثاني هذا العام حيث قال "ليس هناك شيء لأخسره، سوف أقدم كل ما لدي"، علمًا بان إيفانز مهّد له طريق الفوز بتعرضه لحادث السبت.
 
 


>