برايدي تتجاوز موتشوفا وتضرب موعداً مع أوساكا في النهائي

REUTERS

وفي مواجهة دامت نحو ساعتين، تمكنت الأميركية من حسم مسألة التأهل أمام المصنفة 27 عالمياً بنتيجة 6-4 و3-6 و6-4. 

وستلاقي برايدي في النهائي اليابانية ناومي أوساكا المصنفة الثالثة عالمياً والتي تفوقت على الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس بمجموعتين دون رد. 

وفي الكرة الحاسمة الخامسة لها، نجحت صاحبة الارسالات القوية في بلوغ أول نهائي في البطولات الأربع الكبرى.

ويشكّل وصول برايدي (25 عاماً) إلى النهائي انجازاً مضاعفاً، لاسيما أنها كانت من بين الذين دخلوا الحجر الصحي لمدة 14 يوماً من دون السماح لهم بخوض التمارين لأنها قدمت إلى أستراليا في إحدى الرحلات التي حملت معها مصابين بفيروس كورونا.

قالت برايدي صاحبة 20 كرة ناجحة و8 ارسالات ساحقة "قدماي ترتجفان، قلبي يخفق".

تابعت "كانت قدماي نضرتين لكنهما لم تتحركا، وكأنهما في الوحل".

أضافت "لم أستعد قوتي حتى مطلع المجموعة الثالثة". 

وفرضت برايدي إعادة لنصف نهائي فلاشينغ ميدوز العام الماضي، عندما أجبرت أوساكا على الفوز بصعوبة.

شرحت "سأكون متوترة لكني سأكون متحمّسة جداً".

ومقارنة مع نصف النهائي الأول، لم يجذب الثاني الكثير من الاهتمام نظراً للتأهل المفاجئ لبرايدي وموتشوفا التي وضعت حداً في ربع النهائي لحلم آشلي بارتي بأن تصبح أول أسترالية تفوز باللقب منذ 43 عاماً.

وناسبت ظروف المناخ الحارة برايدي فكسرت ارسال خصمتها باكراً، لكن موتشوفا التقطت أنفاسها وعادت إلى المواجهة وعادلت بمجموعة لكل لاعبة 4-6 و6-3.

لكن برايدي كسرت في الثالثة الحاسمة معولة على ارسالها، قبل أن تنتظر خمس كرات سانحة لحسم المجموعة 6-4 وخطف بطاقة النهائي.


>