التلقيح "إلزامي" للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة

Reuters

خضعت مدينة ملبورن المضيفة للبطولة لإغلاق صارم ومشدّد دام أكثر من 260 يوماً خلال الجائحة، وأكّدت حكومة ولاية فيكتوريا الشهر الفائت أنها لن تمنح استثناءات للاعبين غير الملقحين.

وقال مدير بطولة أستراليا المفتوحة كرايغ تايلي في حديث مع قناة "تشانيل ناين" إن "هناك الكثير من التكهنات حول التلقيح، ولكي نكون واضحين، عندما أعلن رئيس وزراء فيكتوريا أن كل شخص في المكان، يجب أن يكون ملقحاً، أوضحنا ذلك لمجموعة اللاعبين".

وأضاف تايلي أن دجوكوفيتش، الساعي إلى لقب عاشر في ملبورن لينفرد بعدد الألقاب القياسية في البطولات الأربع الكبرى (21)، "قال إنه يعتبر هذه مسألة ذات خصوصية".

وتابع "نرغب في رؤية نوفاك هنا. يدرك أنه يجب أن يكون ملقحًا للعب هنا. فاز بأستراليا المفتوحة تسع مرات، أعتقد أنه يرغب في أن يحقق الرقم 10".

دجوكوفيتش يتريث قبل اتخاذ القرار

وقال الصربي في وقت سابق من الشهر الحالي أنه سينتظر تأكيداً من الاتحاد الاسترالي لكرة المضرب بشأن المتطلبات قبل أن يتخذ أي قرار.

وكشف "سأقرّر ما إذا سأذهب إلى أستراليا بعد رؤية بيان رسمي من الاتحاد الاسترالي لكرة المضرب. لم يصدر أي بيان والى حينها لن أفكر بالموضوع".

أقيمت نسخة العام 2021 ولكن تم تأخيرها الى شباط/فبراير، وأجبر اللاعبون على البقاء في الحجر الصحي لمدّة أسبوعين في الفنادق قبل انطلاق البطولة، وسمح بتواجد الجماهير بشكل جزئي كما شهدت المدينة إغلاقًا عام لمدة خمسة أيام خلال البطولة ما أدى إلى غياب المشجعين بشكل كامل في تلك الفترة.

إلا أن المنظمين أكدوا أن النسخة القادمة ستقام في موعدها المقرر في 17 كانون الثاني/يناير ولن يفرض على اللاعبين الملقحين كليًا أي إجراءات. ومع تلقيح 90% من المقيمين في فيكتوريا حتى الآن، سيسمح بتواجد جماهيري بشكل كامل.

وكشف تايلي عن مشاركة الإسباني رافايل نادال الباحث أيضاً عن لقبه الـ21 في الغراند سلام والثاني فقط في أستراليا بعد 2009، إضافة الى المصنفة أولى عالمياً آشلي بارتي الطامحة للقب أول كبير على أرضها وحاملة اللقب اليابانية ناومي أوساكا والمخضرمة الأميركية سيرينا وليامس التي لا زالت تسعى وراء اللقب الـ24 في البطولات الكبرى لتعادل الرقم القياسي للاسترالية مارغاريت كورت.

وسيغيب السويسري روجيه فيدرر المتوّج ست مرات في أستراليا، لاستمرار تعافيه من جراحة في الركبة.
 


>