بيتربييف يهزم سميث ويوحد ألقاب "الثقيل-الخفيف"

AFP

على حلبة ماديسون سكوير غاردن، أسقط بيرتييف منافسه ثلاث مرات على البساط في الجولة الأولى، ومرة رابعة قبل دقيقة من نهاية الجولة الثانية، ليوقف الحكم النزال.

ورفع بيرتييف (37 عاماً) الذي يحمل الجنسية الكندية أيضاً رصيده إلى 18 فوزاً من 18 نزالاً احترافياً، جميعها بالضربة القاضية، وبات يطمح إلى نزال توحيد جميع الألقاب لوزن الثقيل-الخفيف ضد بطل رابطة الملاكمة العالمية "دبليو بي آيه" مواطنه ديمتري بيفول.

قال بيتربييف عقب فوزه السريع قبل أن يحول انتباهه إلى احتمال خوض نزال تاريخي مع بيفول "كان من السهل بالنسبة لي التغلب عليه". 

مضيفاً "خضت نزالين للتوحيد ونزال التوحيد أكثر إثارة للاهتمام" و"أفضل التوحيد. أريد أن أكون ملك هذه الفئة".

وتلقى سميث خسارته الرابعة مقابل 28 فوزاً، منها 22 بالضربة القاضية، وقد تم نقله إلى المستشفى مباشرة بعد النزال ما حال دون تحدثه إلى الإعلام.

بدأ الملاكم الأميركي (32 عاماً) بقوة ولكن سرعان ما طغى عليه بيتربييف بفضل مهارته، ليسقطه سريعاً في الجولة الأولى بعد عدة ضربات يسارية، ويكرر الامر ذاته مجدداً بعد لكمة يسارية، ليبدأ العد له، ليعود ويسقط للمرة الثالثة.

ولم تشذ الجولة الثانية عن سابقتها حيث بدا واضحاً أن خسارة سميث باتت مجرد وقت، ليوجه بيتربييف سلسلة من اللكمات اوقعت سميث ارضاً قبل أن يقف مجدداً، ليسارع الحكم هارفي دوك بعد عدة ثوانٍ إلى إيقاف المباراة واعلان فوز بيتربييف بالضربة القاضية.
 


>