باكياو: "يجب أن أكون في الخطوط الأمامية وإن كلفني ذلك حياتي"

Reuters

ويشغل الملاكم الفيليبيني منصب سيناتور في بلاده وقد أعلن تعليق مخططاته للعودة وإجراء نزال جديد من أجل التفرغ للمساعدة في محاربة فيروس كورونا في بلاده.

وتبرع الملاكم المتوج بـ١٢ لقبا احترافيا عالميا في ٨ أوزان مختلفة، بثمن ٥٠ ألف وحدة طبية لإجراء اختبارات الفيروس و٧٠٠ ألف قناع طبي واق من الفيروس و٥ حافلات للمساعدة في نقل الطواقم الطبية.

وقال الملاكم صاحب الـ٤١ عاماً إنه لا يخشى أن يصاب بالفيروس أو حتى يخسر حياته بسببه لأنه يجب أن يكون في الخطوط الامامية للمساعدة من موقعه القيادي.

وأضاف باكياو لصحيفة محلية: "إذا كنت في موقع قيادة يجب أن تقود الناس وتظهر لهم أنك معهم، لا يجب أن تختبئ لأنك خائف".

وتابع باكياو أنه يخشى من ارتفاع أعمال السرقة إن لم يجد الفقراء الذين يعيشون في الشوارع قوتهم اليومي في الظرف الراهن.

وأضاف: "لقد نشأت فقيراً، وأنا أعرف ماذا يعني ذلك".

وكان باكياو يخطط للعودة في يوليو القادم لخوض نزال جديد لكنه عدل مخططاته مع أزمة كورونا الحالية.