Reuters

تعهّد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ الأربعاء بـ "عدم تعريض" سكّان اليابان لـ "أي مخاطرة" وبدّد مخاوفهم بشأن احتمال تفشي وباء فيروس كورونا مع انطلاق أولمبياد طوكيو 2020 في 23 الشهر الحالي.

وكان باخ التقى رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا، قبل أن يتوجه إلى وسائل الإعلام ليشكر اليابان ويتعهد بألعاب آمنة.

قال رئيس اللجنة الأولمبية "سنبذل قصارى جهدنا ونلتزم أمام الشعب الياباني بالمساهمة بأفضل طريقة لمحاربة هذا الفيروس وعدم تشكيل أي خطر" لسكان الأرخبيل.

وتابع "بإمكاني الإشارة اليوم إلى أن 85 في المئة من سكان القرية الأولمبية وأن قرابة 100 في المئة من أعضاء وموظفي اللجنة الأولمبية الدولية الذين يأتون إلى طوكيو، تلقوا اللقاح".

وأردف "لهذا السبب، أريد أن أطلب بتواضع من الشعب الياباني أن يرحبوا ترحيباً حاراً بالرياضيين من مختلف أنحاء العالم الذين تجاوزوا، مثل السكان اليابانيين، العديد من التحديات".

كما شكر باخ الجماهير اليابانية لاستقبالها، على الرغم من جائحة "كوفيد-19"، هذا الحدث "التاريخي" واعتبره رمزاً لجهود الشعب الياباني الذي "تخطى العديد من التحديات" مثل تسونامي الذي ضرب الأرخبيل في عام 2011.

وأعرب السكان المحليون في استطلاعات الرأي في الأشهر الأخيرة، عن تخوفهم من إقامة الألعاب، في وقت خالفت الحكومة المحافظة لسوغا هذه الآراء معتبرة أنها حاضرة لتنظيم أولمبياد طوكيو 2020 المؤجل من العام الماضي بسبب فيروس كورونا بالرغم من التحديات الصحية المتمثلة بهذه الجائحة.

وفي قرار أوّلي، سمحت السلطات المحلية بحضور الجماهير المحلية مع 10 آلاف كحد أقصى، قبل أن تتراجع عن قرارها أمام تحذيرات متكررة من خبراء في القطاع الصحيّ الذين اشاروا إلى تضاعف اعداد المصابين في العاصمة اليابانية في الاسابيع الأخيرة.

وأفادت القناة التلفزيونية المحلية "أن إتش كيه" وصول المنتخب الاميركي للسوفتبول إلى القرية الاولمبية التي شرّعت أبوابها أمام الرياضيين بصمت مطبق ومن دون احتفالات.

في المقابل، اضطر منتخب جنوب إفريقيا للرغبي من 7 لاعبين إلى تأجيل معسكره التدريبي المخطط له في كاغوشيما (جنوب-غرب اليابان) بعد فترة وجيزة من وصوله إلى الأرخبيل، بعد أن ثبتت إصابة أحد الاشخاص المتواجد على متن الطائرة ذاتها التي أقلت الوفد بفيروس كورونا.

وخضع أعضاء الفريق الـ 21 لفحوصات جاءت جميعها سلبية، ولكن تم اعتبار 18 منهم كحالات اتصال وثيقة محتملة، وتم نقلهم إلى منشأة خاصة في طوكيو للحجر الصحي.
 


>