AFP

يختصر الشقيقان معتز ومشعل برشم بعد المسافة عندما يستهل الأول حملته في مسابقة الوثب العالي في أولمبياد طوكيو ويخوض الثاني نصف نهائي كأس الكونكاكاف الذهبية في أوستن ضد الولايات المتحدة الجمعة.

يخوض مشعل (23 عاماً)، حارس المنتخب القطري لكرة القدم، مواجهة تاريخية للذود عن مرماه أمام منتخب الولايات المتحدة في نصف نهائي كأس الكونكاكاف الذهبية التي يخوض غمارها العنابي كضيف.

تتحوّل الأنظار بعدها بساعات إلى شقيقه معتز (30 عاماً)، الذي يحمل الآمال القطرية في تحقيق ميدالية ذهبية عندما يسجّل ظهوره في دورة الألعاب الأولمبية.

وكان المنتخب القطري قد ضمن التأهل إلى نصف نهائي الكأس الذهبية لاتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) بعد الفوز على السلفادور 3-2 في البطولة التي تستضيفها الولايات المتحدة حتى الأحد.

ينتمي الشقيقان برشم إلى عائلة رياضية خالصة، ممثلة بالوالد عيسى برشم، المعتزل في رياضة ألعاب القوى. غرس في أبنائه حبّ الرياضة منذ الصغر، فانخرط معتز وشقيقه معمر في أم الألعاب، فيما تحول مشعل إلى المستديرة.

وغالباً ما نظر القطريون الى معتز بنظرة تمتزج بين الأمل والفخر خصوصاً أن هذا البطل "صُنع محليًا في أكاديمية أسباير"، لكن النظرة اليوم تبدو مضاعفة لـ"آل برشم" بعد سطوع نجم مشعل، حارس فريق السد والذي حجز لنفسه مكاناً أساسياً في منتخب يُعوّل عليه لتحقيق ظهور جيد بعد أقل من عام ونصف العام على انطلاق كأس العالم التي تستضيفها قطر للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

معتز على خطى الوالد 

شكّل والد معتز الذي يوصف بـ"والد الأبطال" مصدر إلهام لأبنائه، وتحديداً معتز، فتبع خطاه وشارك بداية في سباقات المشي والجري لمسافات طويلة ثم الوثب الطويل.

وكان والد معتز يصطحب نجله إلى المضمار أثناء التمارين، حيث ظهرت موهبته منذ الصغر حين وثب 1.35 م في فئة البراعم مع نادي الريان في منافسة محلية محتلاً المركز الأول.

ويكشف عيسى برشم أن معتز "الهادئ جدًا في المنزل"، يتواجد معظم الفترات خارج الدوحة بسبب مشاركته وتدريباته، فيما يقضي يومه أثناء مكوثه في الدوحة في التمارين الصباحية والمسائية.

"طموحي هو الذهب في طوكيو". هكذا عبّر معتز عن آماله عشية تحقيقه المركز الثاني في ثاني جولات الدوري الماسي في الدوحة شهر أيار/مايو الماضي، معتبراً أن "ارتفاع 2.30 م يُعدّ أمرًا جيدًا مع انطلاقة التحضير المباشر للأولمبياد".

وأكّد صاحب ثاني أعلى وثبة في التاريخ (2.43 م) والتي تقل بسنتيمترين فقط من الكوبي خافيير سوتومايور حامل الرقم القياسي العالمي "البرنامج المعدّ قبل الاولمبياد يعتبر مثالياً".

دافعٌ كبير أمام الأميركيين 

أما مشعل، حارس العنابي، فاعتبر أن التأهل إلى الدور قبل النهائي في بطولة كبيرة مثل الكأس الذهبية، سيمنح العنابي دافعاً كبيراً لمواصلة العطاء في المباراة المقبلة أمام الولايات المتحدة.

ورأى برشم في تصريحات لوسائل الاعلام أن لاعبي "الأدعم" قدموا مباراة كبيرة أمام السلفادور، مشيرًا إلى أن الفريق لعب في البداية بشكل قوي قبل أن يتراجع الأداء بعض الشيء في الشوط الثاني عازياً ذلك إلى الضغط والإرهاق.

وسجل منتخب قطر مسيرة مميزة في بطولة كأس الكونكاكاف الذهبية حتى الآن من دون خسارة حيث تصدر المجموعة الرابعة بـ7 نقاط وتغلب على السلفادور في ربع النهائي ليضرب موعداً مع الولايات المتحدة في أولى مشاركته في البطولة الأميركية الشمالية.
 


>