AFP

عبّرت اللجنة الأولمبية الأميركية الأربعاء عن معارضتها مقاطعة الأولمبياد الشتوي المقرر في بكين عام 2022.

وقالت رئيسة اللجنة الأولمبية والبارالمبية سوزان لايونز لصحافيين عقب لقاء إعلامي أن المقاطعة غير ناجعة "نحن في اللجنة الأولمبية والبارالمبية نعارض المقاطعة الرياضية لأنها اظهرت تأثيرها السلبي على الرياضيين، بينما لا تعالج بشكل فاعل القضايا العالمية".

تابعت "بالنسبة لرياضيينا، فإن حلمهم الوحيد هو تمثيل الولايات المتحدة.. لا نعتقد أن رياضيينا الشبان يجب أن يُستخدموا كبيادق سياسية".

وأتى موقف اللجنة الأولمبية في أعقاب إعلان الناطق باسم وزارة الخارجية نيد برايس بأن بلاده تفكر في إجراء محادثات مع حلفائها حول مسألة مقاطعة الألعاب، في وقت يتزايد فيه الضغط من جانب جمعيات مدافعة عن حقوق الإنسان وسياسيين.

وقال برايس "إنه أمر نرغب بالطبع في بحثه" وذلك رداً على سؤال لمعرفة ما إذا كانت الولايات المتحدة تفكر في مقاطعة مشتركة مع حلفائها.

وأضاف "نرى أن مقاربة منسقة لن تكون فقط في مصلحتنا وإنما أيضاً في مصلحة شركائنا وحلفائنا" بدون كشف موقف الإدارة حول هذه المسألة.

موقف رسمي من البيت الابيض

وفي السياق، أكد البيت الأبيض الأربعاء أن الولايات المتحدة لا تجري أي مناقشات مع حلفائها بشأن مقاطعة الأولمبياد الشتوي في بكين.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي "لم نجر أي مناقشات ولا نناقش أي مقاطعة مع الحلفاء والشركاء".


>