AFP

ستُمنع الشعلة الأولمبية من المرور في الطرق العامة في محافظة أوساكا اليابانية نظرًا لارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا فيها، مما دفع المسؤولين إلى إعلان حالة الطوارئ الصحية، وفق ما كشف الحاكم الأربعاء.

وسبق أن اتُخذ قرار بإبقاء الشعلة بعيدة عن الأنظار في مدينة أوساكا، لكن إعلان الأربعاء يشمل المحافظة بأكملها.

وقال الحاكم هيروفومي يوشيمورا أمام الإعلام: "قرّرنا اليوم أن نطلب من المقيمين على امتداد منطقة أوساكا الامتناع عن الخروج للحالات غير الضرورية وغير الطارئة".

وأشار إلى أن المحادثات قائمة بين المسؤولين بشأن إمكانية مرور الشعلة في طريق مغلقة داخل منتزه عوضًا عن ذلك.

وانطلقت مسيرة الشعلة لأولمبياد طوكيو 2020 المؤجل الى الصيف المقبل بسبب الجائحة، في 25 آذار/مارس من فوكوشيما ومن المقرر أن تمر في محافظة أوساكا في 13 و14 نيسان/أبريل، انطلاقًا من مدينة ساكاي وانتهاء بمدينة أوساكا.

وأقيم حفل إيقاد الشعلة بغياب الجماهير بسبب مخاوف من الوباء ويتعين على المتفرجين ارتداء أقنعة واقية والاصطفاف على جنبات الطرق مع تجنب الحشود، حيث تم حظر الصراخ والتشجيع على ان يقتصر الامر على التصفيق واستخدام السلع الموزعة.

اعتبر يوشيمورا أنه "من غير المناسب" أن تمر الشعلة في الطرق العامة في أوساكا نظرًا لإمكانية تجمع الحشود "مسيرة الشعلة تجذب الحشود لأن الناس ترغب في أن تراها، حتى لو اتخذنا إجراءات".

ويأتي هذا القرار في أعقاب إعلان حالة الطوارئ في أوساكا مع ارتفاع عدد الإصابات ما وضع المرافق الصحية المحلية تحت الضغط، ومن المتوقع أن يتم الإعلان في وقت لاحق الأربعاء عن رقم قياسي في عدد الإصابات.

ودخلت أجزاء من اليابان في حال طوارئ مرتبطة بالحد من تفشي كورونا في وقت سابق من العام الحالي، وكانت طوكيو والمناطق المحيطة بها آخر من رفع تلك الإجراءات في 21 آذار/مارس.

وكانت هناك تحذيرات من دخول اليابان في موجة رابعة من انتشار الفيروس، رغم بدء الاستعدادات للألعاب الأولمبية المرتقبة انطلاقتها في 23 تموز/يوليو المقبل.
 


>