AFP

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا في الفريق التشيكي المتواجد في القرية الأولمبية إلى ستة، ما أثار حفيظة رئيس الوزراء أندريه بابيش الذي وصف ما يحصل مع رياضيي بلاده في أولمبياد طوكيو بـ"الفضيحة".

وانضم الدراج ميكال شليغل ولاعبة كرة الطائرة الشاطئية ماركيتا ناوش شلوكوفا الخميس الى لائحة المصابين بالفيروس في القرية الأولمبية، وذلك قبل يوم من الافتتاح الرسمي للألعاب.

وبذلك ارتفع عدد الرياضيين التشيكيين المصابين إلى أربعة بعد لاعب كرة الطائرة الشاطئية أوندريه بيروشيتش ولاعب كرة الطاولة بافل سيورتشيك، إضافة الى عضوين من طواقم الفريق، أحدهما مدرب كرة الطائرة الشاطئية النمسوي سيمون ناوش زوج شلوكوفا.

ولم يكن رئيس الوزراء التشيكي راضياً عما يحصل مع فريق بلاده، قائلاً للصحافيين الخميس "لا يعجبني هذا الأمر على الإطلاق. لا أفهم كيف بالإمكان أن يحصل أمر من هذا النوع".

وتبينت إصابة طبيب الفريق فلاستيميل فوراتشيك لدى وصوله الى مطار طوكيو في نفس الطائرة التي تحمل المصابين الخمسة الآخرين.

وتأكد غياب ناوش شلوكوفا عن الألعاب الأولمبية بصحبة شريكتها غير المصابة بالفيروس باربورا هيرمانوفا.

وقالت ناوش شلوكوفا في بيان "لا أعلم ما سأقول. أشعر بخيبة كبيرة جداً"، فيما قال رئيس الوزراء بابيش بوتيرة غاضبة "نحاول اقناع الناس بتلقي اللقاح (المضاد للفيروس)، والطبيب (في الفريق الأولمبي) لم يتلق اللقاح. هذا أمر ظالم بحق الرياضيين قبل أي شيء آخر".

وقال المسؤول الطبي في الفريق التشيكي مارتن دوكتور إن اللجنة الأولمبية المحلية فتحت تحقيقاً لمعرفة كيف حصلت هذه الإصابات، مضيفاً "الوضع خطير لكن حاولنا إيقاف تفشي العدوى منذ أن ظهرت المشكلة. لكن للأسف، لم نتمكن من تجنب المأساة الرياضية. أنا آسف جداً".


>