Reuters

سيغيب الأسترالي أليكس دي مينور، المصنف 17 عالمياً، عن منافسات كرة المضرب للرجال في أولمبياد طوكيو الذي ينطلق في 23 الحالي، لإصابته بفيروس كورونا بحسب ما أفاد مسؤولون أولمبيون في البلاد.


وجاءت مسحة دي مينور المصنف أوّل في أستراليا إيجابية بعدما خضع مطلع الأسبوع الحالي لفحص في إسبانيا حيث يقيم، كما تناقلت وسائل إعلام محلية.

قال إيان تشسترمان، رئيس البعثة الأسترالية في دورة الألعاب الأولمبية لوسائل إعلام في العاصمة اليابانية "نشعر بخيبة أمل كبيرة من أجل أليكس. لقد قال لنا إنه محطّم".

وتابع "كان حلم طفولته تمثيل أستراليا في الألعاب الأولمبية".

وكان من المفترض أن يخوض الشاب البالغ 22 عاماً والذي أحرز لقب دورة إيستبورن الإنكليزية الشهر الماضي، منافسات فئتي الفردي والزوجي في أوّل مشاركة أولمبية في مسيرته، إلاّ أنّ إعلان انسحابه دفع بالمنظمين إلى انتظار قرار زميله في الزوجي جون بيرس للمشاركة من عدمها.

وعلى الرغم من خسارة المنتخب الأسترالي لجهود دي مينور، إلاّ أنّ اكتشاف إصابته بكوفيد-19 يظهر مدى فعالية الفقاعة الخالية من الفيروس للرياضيين في طوكيو، بحسب ما قال تشسترمان.

وأضاف مؤكداً أن مسحات باقي الرياضيين الأستراليين جاءت سلبية، فيما لم يحتك دي مينور مع أي لاعب كرة مضرب منذ أن خضع لفحص سلبي عقب مغادرته بطولة ويمبلدون.

وبات الفريق الأسترالي يتألف من خمسة لاعبين وخمس لاعبات، بمن فيهم "المشاغب" نيك كيريوس وآشلي بارتي المصنفة أولى عالمياً وسامانتا ستوسور المتوجة بلقب بطولة الولايات المتحدة الأميركية المفتوحة في عام 2011 والتي ستشارك في الألعاب الأولمبية للمرة الخامسة عن 37 عامًا.
                  


>