ستام مدرباً لفينورد روتردام الموسم القادم

Reuters

وسيحل ستام بدلاً من جيوفاني فان برونكهورست في ملعب دي كويب، بعد أن صنع اسمه كمدرب مع ناديي ريدينغ الإنكليزي وزفوله.

ورفع ستام (46 عاماً) كأس دوري أبطال أوروبا في 1999 خلال فترة ثلاثة أعوام مع يونايتد، كما برز مع أيندهوفن (96-98) ولاتسيو (2001-2004) وميلان (2004-2006) الإيطاليين.

وبعد إقالته من تدريب ريدينيغ في آذار/مارس 2018، أشرف على زفوله في كانون الأول/ديسمبر الماضي فقاده إلى ثلاثة انتصارات في أول ثلاث مباريات، ويحتل راهناً المركز الخامس عشر من أصل 18 فريقاً في دوري الدرجة الأولى.

وقال ستام عن حديثه مع المدير التقني في فينورد مارتن فان جيل "بعد محادثات مفتوحة وجيدة مع مارتن فان جيل حول ما هو ممكن وغير ممكن في فينورد، اقتنعت بأنه يتعين علي اغتنام هذه الفرصة بشكل تام".

وتابع "أنا ممتن لنادي زفوله لتفهمه طموحي والتوصل إلى اتفاق بسرعة مع فينورد".

وأضاف قلب الدفاع السابق الذي تميز بشراسته على أرض الملعب "أود التشديد على أن هذه القرار لن يؤثر على حافزي بالقيام بكل ما هو ممكن لزفوله في الفترة المقبلة".

ويحتل فينورد، حامل لقب الدوري 15 مرة، المركز الثالث وراء فريقي ستام السابقين أيندهوفن وأياكس أمستردام الذي أقصى الثلاثاء ريال مدريد الإسباني من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بعد تتويجه في السنوات الثلاث الاخيرة.

وكان فان برونكهورست قاد فينورد في 2017 إلى لقبه الأول في الدوري في 17 عاماً، في ظل سيطرة أيندهوفن وأياكس.