أياكس يتفهم إنهاء الدوري الهولندي وأوتريخت يعتبره فضيحة

Reuters

وأعلن الاتحاد الهولندي الجمعة عن إنهاء موسم 2019 – 2020 من مسابقة الدوري الهولندي بعد قرار رئيس الوزراء مارك روتة بإيقاف الأنشطة الكروية حتى سبتمبر دون تحديد بطل هذا الموسم.

وكان أياكس متصدراً للمسابقة حتى لحظة تأجيل الموسم التي اتخذت الشهر الفائت للحد من انتشار فيروس كورونا، وقد شمل القرار عدم هبوط أي فريق لدوري الدرجة الأدنى وكذلك لن يصعد أي فريق لدوري الدرجة الأولى.

وعلق مدير عام أياكس وحارسه السابق ادوين فان در سار على القرار: "اللاعبون والمدربون يريدون إحراز اللقب في أرض الملعب، كنا في المقدمة طوال الموسم، وكان بمقدورنا أن نتذمر، لكن نظراً للظروف الحالية جاء القرار مفهوماً، هناك عدة أمور أهم من كرة القدم".

وأوضح الاتحاد أنّ أياكس سيتأهل للدور الفاصل "بلاي أوف" في مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، على رغم أنّ هذه الخطوة تحتاج إلى موافقة نهائية من الاتحاد القاري. أما ألكمار، فسيخوص الدور التمهيدي الثاني للمسابقة القارية.

وبحسب الترتيب الحالي للدوري، ستشارك أندية فينورد روتردام، بي اس في آيندهوفن، وفيليم تيلبورغ في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

في المقابل، قال هنك دي يونغ مدرب أوتريخت صاحب المركز السادس بفارق ثلاث نقاط ومباراة أقل عن فيليم تيلبورغ "هذه أكبر فضيحة في تاريخ كرة القدم الهولندية".

وسبق لأندية عدة أن حذرت من اللجوء إلى القضاء في حال إنهاء الدوري بشكل مبكر، لاسيما تلك التي كانت تنافس على مقعد في "يوروبا ليغ"، أو الصعود إلى دوري الأضواء على الصعيد المحلي.