نيمار يعود إلى البرازيل من أجل العلاج

AFP

 

وكتب بطل فرنسا في بيان "في إطار العلاج المحافظ للضرر الحاصل في مشط قدمه اليمنى، قرّر باريس سان جيرمان إرسال نيمار إلى البرازيل لمدة 10 أيام".

وأضاف "المهاجم الدولي البرازيلي سيغادر هذا الخميس يرافقه فريق طبي من النادي من أجل متابعة العلاج الخاص الموضوع حسب الجدول بعد العناية التي تلقاها في باريس وكذلك في برشلونة، منذ نهاية شهر كانون الثاني/يناير".

وتعرض نيمار للإصابة في 23 كانون الثاني/يناير في المباراة بين سان جيرمان وستراسبورغ ضمن مسابقة كأس فرنسا، وهو يتابع علاجاً محافظاً جنبه إجراء عملية ثانية خلال عام، ولنفس العظم في قدمه اليمنى.

وأعرب سان جيرمان نهاية كانون الثاني/يناير عن الأمل في أن يعود النجم البرازيلي في مهلة أقصاها "10 أسابيع"، أي مطلع نيسان/أبريل للمشاركة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا الذي يطمح الفريق لخوضه لاسيما بعد تقدمه على منافسه مانشستر يونايتد الإنكليزي 2-صفر في ذهاب ثمن النهائي.

وبدأ نيمار علاجه في مدينة برشلونة الإسبانية حيث لعب مع الفريق الكتالوني بين 2013 و2017 قبل انتقاله إلى الدوري الفرنسي، ثم ظهر في باريس خلال الاحتفال بعيد ميلاده الـ 27 مطلع شباط/فبراير وهو يستخدم العكازات.

على الحكام أن ينتبهوا

واعتبر قائد منتخب البرازيل سابقاً المدافع كافو رداً على سؤال حول إصابة مواطنه نيمار "أن اللاعبين أصحاب المواهب مستهدفون"، وطالب الحكام بـ "الانتباه إلى أولئك الذين يحاولون إلحاق الأذى بهم".

وقال كافو الذي أمضى معظم مسيرته الاحترافية في الدوري الإيطالي مع يوفنتوس (أشهر قليلة في 1995) وروما (1997-2003) وميلان (2003-2008)، على هامش حفل توزيع الجوائز السنوية لأفضل الرياضيين في موناكو "كل ما أستطيع قوله هو أني آمل بأن يتعافى بسرعة، بسرعة الضوء. إنه رياضي محترف، وسيتعافى، لكني آمل بأن يكون ذلك سريعاً".

وأضاف "أعتقد بأن الحكام غير عادلين مع نيمار، لكن اللاعبين أصحاب المواهب مستهدفون دائماً. يجب الطلب إلى الحكام أن ينتبهوا إلى أولئك الذين يحاولون إلحاق الأذى بهم".

وتابع "نيمار تعلم كثيراً من كأس العالم 2018 (في روسيا). أعتقد بأنه تحقق من أنه يجب ألا يكون هدفاً للسخرية. لقد تحسن موقفه كثيراً".

وتعرّض نيمار لانتقادات جمة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد كل سقوط قام به خلال مونديال 2018 مدعياً الإصابة، لكنه بدا أكثر جدية بعد ذلك مع باريس سان جيرمان.