نيمار في الدوحة لاستكمال علاجه

وسيقوم نيمار بفحوصات شاملة بعد مرور 6 أسابيع من اصابته في مشط قدمه في مباراة الدور 32 من مسابقة كأس فرنسا أمام ستراسبورغ يوم 23 كانون الثاني/يناير 2019، وهي نفس الإصابة التي أجبرته على الخضوع لعملية جراحية الموسم الماضي وغيابه عن الملاعب لثلاثة أشهر.  

وكان محمد خليفة السويدي، المدير العام لمستشفى سبيتار والرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون، في استقبال نيمار الذي سيمكث 3 أيام في العاصمة القطرية رفقة فريق طبي تابع للنادي الباريسي من أجل استكمال علاجه والعودة سريعاً للملاعب.   


>