"مفاوضات حصرية" بين ليون ورجل الأعمال الأميركي تيكستور للاستحواذ على النادي

Reuters

وجاء في بيان للمجموعة التي طلبت الاثنين تعليق إدارجها في البورصة أن "هذه العملية ستؤدي إلى بيع كامل لحصص باتيه واي دي جي"، اللتان تملكان 19.36% و19.85% تواليًا من رأس مال مجموعة أولمبيك ليون، وإلى "سيولة تدريجية لهولدست، الشركة القابضة لجان-ميشال أولاس" الرئيس التاريخي للنادي منذ عام 1987 الذي يملك 27.72% من رأس المال.

وسبق أن أعلن صندوق الاستثمار الصيني "اي دي جي كابيتال" و"باتيه"، وهي مجموعة بقيادة عائلة سيدو، في آذار/مارس الماضي أنهما يريدان بيع حصصهما.

ويستحوذ تيكستور (56 عامًا) مع مجموعته على العديد من أندية كرة القدم، بينهم بوتافوغو (الدرجة البرازيلية الأولى، 90%) وراسينغ وايت دارينغ مولينبيك (الدرجة الثانية في بلجيكا، 80%) وكريستال بالاس المنافس في الدوري الانكليزي الممتاز (40%). 

ومن المتوقع أن يستثمر تيكستور الذي تقدر ثروته بنحو 3 مليارات دولار والمتخصص بشكل خاص في مجال بث الألعاب الرياضية عبر الإنترنت والمؤثرات الخاصة وصور المشاهير في الواقع الافتراضي، على الفور بمبلغ 86 مليون يورو لتعزيز الهيكل المالي لمجموعة "أولمبيك ليون".

ويأمل ليون في العودة إلى القمة بعد موسم مخيب أنهاه في المركز الثامن في الدوري الفرنسي خارج المراكز المؤهلة الى البطولات الأوروبية.
                  
                  
                  
 


>