مرسيليا يواجه ديجون بحثاً عن العودة لمسيرة الانتصارات

Reuters

يأمل مرسيليا أن يستفيد من وضع مضيفه ديجون متذيل الترتيب الذي ما زال يبحث عن فوزه الأول في الموسم الجديد، من أجل العودة سريعاً إلى سكة الانتصارات، وذلك حين يواجهه الثلاثاء في افتتاح المرحلة السابعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويدخل فريق المدرب البرتغالي أندريه فياش بواش الى مباراة الثلاثاء باحثاً عن تعويض تعثره السبت بالتعادل 1-1 مع ضيفه مونبلييه الذي أوقف مسلسل انتصارات الفريق المتوسطي عند ثلاثة متتالية وحرمه من انهاء المرحلة السادسة في المركز الثاني.

وكان تعادل السبت مكلفاً لمرسيليا ليس بسبب تفريطه بنقطتين وحسب، بل لأنه سيفتقد لاعبين مؤثرين لطردهما في الثواني الأخيرة من لقاء السبت هما بوبكر كامارا وديميتري باييت، الأول لاحتكاك مع لاعب مونبلييه جوردان فيري الذي طرد أيضاً، والثاني لتوجيه عبارات خارجة عن النص إلى الحكم.

وعلق فياش بواش الذي يتحضر وفريقه خامس الترتيب حالياً لمواجهة صعبة الأحد "على فيلودروم" ضد رين الرابع، على طرد لاعبيه بالقول "ديم (باييت) قال شيئاً للحكم الذي كان قاسياً ببطاقته الحمراء، لكن بالنسبة لكامارا فما حصل كان غير مقبول. سنستأنف بطاقة باييت لأنه قال لي بأنه لم يفعل شيئا".

وتطرق البرتغالي إلى التعادل مع مونبلييه بالقول: "هذه المباراة لا تستحق أن تنتهي بهذه الطريقة... أحياناً تلعب بشكل سيء وتفوز، لكن اليوم (السبت) لعبنا جيداً وتعادلنا .. تعلم أنه عندما تتلقى هدفا من مونبلييه تصبح الأمور صعبة".

وتابع "افتقدنا اليوم للتمريرة الاخيرة، التسديدة الاخيرة والنوعية في إنهاء الهجمات".

دربي موناكو ونيس

ويلعب الثلاثاء أيضا نيس، صاحب المركز الثالث بفارق الأهداف عن أنجيه الثاني وثلاث نقاط عن باريس سان جيرمان حامل اللقب والمتصدر، مع مضيفه الجريح موناكو الذي يقبع في ذيل الترتيب (المركز التاسع عشر) دون أي فوز حتى الآن.

ويخوض نيس اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد أن حقق فريق النجم الدولي السابق باتريك فييرا فوزه الرابع السبت على ضيفه ديجون 2-1، أولهما للوافد الجديد الدنماركي كاسبر دولبرغ، القادم هذا الصيف من أياكس الهولندي الهولندي.

وكان فييرا سعيداً لتمكن دولبرغ من التسجيل لأنه "ذلك سيساعده كثيراً"، متطرقاً إلى وضع فريقه الذي انتقلت ملكيته في آب/اغسطس الى مجموعة "إينيوس" البريطانية التي يترأسها رجل الأعمال الثري جيم راتكليف، بالقول: "من المؤكد أن الوجود في الطليعة أمر جيد على الدوام، لكن ما زال بانتظارنا الكثير من العمل".

وتتجه الأنظار الأربعاء الى ملعب "بارك دي برانس" حيث يتواجه باريس سان جيرمان مع ضيفه رينس بقيادة النجم البرازيلي العائد نيمار الذي كان منقذ النادي الباريسي في أول مباراتين له هذا الموسم بتسجيله هدفي الفوز في الوقت القاتل على ستراسبورغ وليون توالياً.