مرسيليا يعود بنقطة من نانت

AFP

لكن أداءه غير المشوق ذكر بالمهمة الصعبة لمدربه الجديد البرتغالي اندريه فياش بواش الذي مُنح مهمة إعادة الفريق المتوسطي إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الاولى منذ 2013، بعد حلوله بدلا من رودي غارسيا.

وعاد مدرب بورتو البرتغالي، تشيلسي وتوتنهام الإنكليزيين الى التدريب بعد غياب سنة ونصف السنة اثر رحيله من شنغهاي سيبغ الصيني في 2017.

وبعد خسارته الافتتاحية أمام رينس صفر-2، يدين مرسيليا بنقطته الأولى لحارسه الدولي ستيف مانداندا الذي كان حاسما في آخر ربع ساعة أمام الفريق الأصفر.

وبرغم إهدار مهاجم مرسيليا الجديد الارجنتيني داريو بينيديتو ركلة جزاء فوق المرمى بعد الاستعانة بتقنية الفيديو (31)، إلا أن نانت كان قريبا في منح مدربه الجديد كريستيان غوركوف فوزه الأول.

وسنحت لنانت في الشوط الثاني عدة فرص عبر صامويل موتوسامي (67)، عبد القاد بامبا (76) وعبدولاي توري، أمام مدرجات ممتلئة بنحو 34 الف متفرج على ملعب لابوجوار.

وما قد يريح بواش في محنته المبكرة، عودة المهاجم الدولي فلوريان توفان من الإصابة في المباراة المقبلة ضد نيس في 28 الجاري.

مباريات أخرى

وحقق نيس فوزه الثاني على مضيفه نيم 2-1 برغم طرد لاعبه السنغالي راسين كولي في الدقيقة 51.

وتقم الفريق الجنوبي عبر ويلان سيبريان (10 من ركلة جزاء) والكاميروني ايغناسيويس كبيني غاناغو (16)، قبل ان يرد رينو ريبار من ركلة جزاء (45).

وجاءت المباراة خشنة طرد في نهايتها لاعبا نيم بابلو مارتينيز وانتوني بريانسون.

وبعشرة لاعبين، خسر ليل، وصيف باريس سان جيرمان بطل الموسم الماضي، أمام جاره ومضيه اميان صفر-1 بهدف سيرهو غيراسي (72). وأكمل الفريق الشمالي المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 39 اثر طرد بوبكري سوماري.

وتعادل بوردو مع مونبلييه 1-1 وفاز تولوز على ديجون 1-صفر، فيما يلعب باريس سان جيرمان حامل اللقب الأحد على أرض رين.