ليون ينهي عام 2020 في صدارة الـ"ليغ 1"

AFP

وبعد أن دخلا إلى المرحلة الأخيرة لهذا العام قبل الدخول في العطلة الشتوية لمدة 14 يوما، وهما على المسافة ذاتها مع أفضلية الأهداف لصالح ليل، نجح ليون في انتزاع الصدارة بفارق الأهداف بعد أن سمح الأخير لمضيفه مونبلييه بتسجيل هدفين في شباكه خلال المباراة التي انتهت لصالحه بصعوبة 3-2 بفضل هدف في الدقائق الأخيرة لبوراك يلماز.

ويدين ليون بالفوز إلى الثلاثي الكاميروني كارل توكو إيكامبي (4) والزيمبابوي تينو كاديويري (37) والبرازيلي لوكاس باكيتا (44)، معمقا جراح الضيف نانت الجريح الذي يتجه لإعادة مدرب فرنسا السابق ريمون دومينيك إلى مقاعد التدريب للمرة الأولى منذ مونديال 2010، وذلك خلفا للمقال كريستيان غوركوف الذي انفصل عن الفريق الثلاثاء لسوء النتائج.

ورغم خيبة إنهاء العام ثانيا، بإمكان ليل أن يحلم بإمكانية إحراز لقبه الأول منذ 2011 والرابع في تاريخه، بعدما أظهر روحا قتالية عالية مكنته من حسم مواجهته الصعبة مع مضيفه مونبلييه 3-2.

على ملعب "لاموسون"، عاد ليل إلى سكة الانتصارات التي توقفت الأحد عند ثلاثة متتالية بالتعادل مع باريس سان جيرمان حامل اللقب صفر-صفر، بفضل يلماز الذي سجله هدفه السابع للموسم في الدقيقة 87 من اللقاء الذي تقدم خلاله فريقه مرتين عبر الأميركي تيموتي وياه (23)، وجوناتان إيكوني (68 من ركلة جزاء)، قبل أن يرد صاحب الأرض بواسطة غايتان لابورد (57) والجزائري أندي ديلور (70) الذي رفع رصيده الى ثمانية أهداف في الدوري هذا الموسم.

وكانت المواجهة صعبة أمام مضيف متعطش إلى الفوز بعدما حققه مرة واحدة في المباريات الخمس الأخيرة، لكن فريق المدرب كريستوف غالتييه نجح في نهاية المطاف في تحقيق فوزه العاشر للموسم.

واختتم مرسيليا العام بخسارة ثالثة هذا الموسم على يد مضيفه أنجيه بهدف لفالنتان رونجييه (75) مقابل هدفين لماتياس بيريرا لاج (4) ولوا ديوني (23)، ليتجمد رصيده عند 28 نقطة في المركز الخامس.

وتأثر موناكو بالنقص العددي في صفوفه منذ الدقيقة 35 بطرد لاعب الوسط البلجيكي إليوت ماتازو، ليكتفي بالتعادل مع ضيفه سانت إتيان بهدفين لسفيان ديوب (7) وكيفن فولاند (48)، مقابل هدفين لماتيو ديبوشي (21) ودينيس بوانغا (29 من ركلة جزاء).

وفي بقية المباريات، فاز رين على ميتز (1-0) ورانس على بوردو (3-1) ولانس على بريست (2-1) وديجون على نيم (3-1) وباريس سان جيرمان على ستراسبورغ (4-0).

أما مواجهة نيس مع ضيفه لوريان فقد آلت نتيجتها للتعادل الإيجابي 2-2.


>