ليون يتجاوز تولوز بثلاثية نظيفة

AFP

وحسم ليون الشوط الأول بهدف لمهاجمه الدولي الإيفواري ماكسويل كورنيه (29)، قبل أن يهز شباك ضيوفه بهدفين في الثاني عبر موسى ديمبيلي (71) والوافد حديثاً من فياريال الاسباني الدولي الكاميروني كارل توكو إيكامبي (77).

وهو الفوز الثاني توالياً لليون والتاسع هذا الموسم فارتقى إلى المركز الخامس مؤقتاً فيما مني تولوز بخسارته الحادية عشرة على التوالي والخامسة عشرة هذا الموسم فبقي في المركز الأخير برصيد 12 نقطة.

ويلعب لاحقاً أيضاً نانت مع بوردو وليل مع ضيفه باريس سان جيرمان المتصدر في قمة وختام المرحلة.

تكريم سالا                  

وعلى ملعب "لابوجوار" في نانت، وضع بوردو حداً لهزائمه المتتالية بفوز قاتل على مضيفه نانت بهدف وحيد سجله جيمي برايان في الدقيقة 86.

ولعب نانت بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 54 إثر طرد لاعب وسطه البرازيلي أندري جيروتو لتلقيه الانذار الثاني.

وهو الفوز الاول لبوردو بعد أربع هزائم متتالية والثامن هذا الموسم فصعد إلى المركز العاشر برصيد 29 نقطة، فيما تجمد رصيد نانت عند 32 نقطة وتراجع إلى المركز السادس بخسارته التاسعة هذا الموسم. 

وقبل انطلاق المباراة قام نادي نانت وجماهيره التي ملأت جنبات الملعب عن آخرها، بتكريم لاعبه الأرجنتيني السابق إيميليانو سالا بمناسبة مرور عام على وفاته من خلال نشر صورة كبيرة للاعب على دائرة منتصف الملعب خلال فترة الاحماء، بالاضافة إلى عرض  صور للمهاجم عبر شاشات عملاقة في الملعب.

كما قامت الجماهير بنشر لافتات كبيرة عليها صوراً لسالا ولاعب الفريق السابق مدرب المنتخب الفرنسي هنري ميشال ونجوم سابقين للفريق وافتهم المنية مع "تيفو" بعبارة "ستظلون خالدين في ذاكرتنا الجماعية".

وقضى سالا في مطلع العام الماضي، لدى تحطم طائرة صغيرة كان على متنها، في طريقه من فرنسا إلى ويلز بعد انتقاله من نادي نانت إلى كارديف سيتي.

في رحلة الانتقال بين المدينتين، تحطمت الطائرة التي كان يقودها الطيار ديفيد إيبوتسون في بحر المانش، قبل أن يتم بعد أيام العثور على جثة اللاعب، بينما بقي مصير الطيار مجهولاً.