ليل يحقق فوزه الثالث وليون يفرّط بفرصة التصدر

AFP

ويدين صاحب الأرض بفوزه إلى المهاجم الشاب النيجيري فيكتور أوسيمين (39)، والبرازيلي لويز أروخو (53)، فيما سجل للخاسر المهاجم الكاميروني ستيفان باهوكين (87).

 وهو الفوز الثاني فقط لليل من أصل تسع مواجهات جمعته بأنجيه في الدوري منذ عودة الأخير إلى الدرجة الأولى عام 2015، علما بأن الفوز الأوّل كان في المباراة السابقة بينهما بنتيجة كاسحة 5-صفر في 18 أيار/مايو الماضي.

انتزع وصيف بطل الدوري في الموسم المنصرم العلامة الكاملة على ملعبه من 3 مباريات مقابل هزيمتين خارجه، رافعا رصيده إلى 9 نقاط في المركز الرابع مؤقتا، فيما تجمد رصيد أنجيه عند 9 نقاط أيضا في المركز الخامس المؤقت. 

واستعد رجال المدرب كريستوف غالتييه بأفضل طريقة ممكنة لمواجهة الثلاثاء حين يحلون ضيوفا على أياكس امستردام الهولندي ضمن الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.


ليون يتعثّر


وفي مباراة ثانية، فرّط ليون بفرصة التصدر ولو مؤقتا أمام مضيفه أميان الذي انتزع هدف التعادل 2-2 في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عبر البديل ماثيو بودمير (90+2)، بعدما كان افتتح التسجيل بعد سبع دقائق من صافرة البداية عبر المدافع كريستوف جاليه، فيما سجل هدفي الفريق الضيف موسى ديمبيلي (9 و34).

ورفع المهاجم الفرنسي رصيده إلى 5 أهداف في الدوري، وتقاسم صدارة الهدافين مع مهاجم ليل النيجيري فيكتور أوسيمين. 

وفشل ثالث الدوري الفرنسي في الموسم المنصرم في تحقيق الفوز للمرحلة الثالثة على التوالي بعد خسارته أمام مونبلييه بهدف نظيف وتعادله مع بوردو 1-1 في المرحلتين السابقتين، علما بأنه افتتح الدوري المحلي بفوزين كبيرين على موناكو بثلاثية نظيفة وأنجيه بسداسية نظيفة.

ورفع ليون رصيده إلى 8 نقاط في المركز السادس، فيما بات رصيد أميان 4 نقاط في المركز السادس عشر الموقت.

وجاء تعادل ليون المخيب للآمال قبيل استحقاقه الأوروبي حين يستضيف على ملعبه زينيت سان بطرسبورغ ضمن الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، قبل أن يستقبل حامل لقب الدوري المحلي باريس سان جيرمان في منافسات المرحلة السادسة من "ليغ1".