سان جيرمان ينزل ضيفاً ثقيلاً على نيس

Reuters

سيكون باريس سان جيرمان حامل اللقب منقوصاً من الناحية الهجومية عندما يحل الجمعة على نيس في افتتاح المرحلة العاشرة من الدوري الفرنسي، فيما يبدو مضيفه الجنوبي بقيادة المدرب الصاعد بقوة باتريك فييرا مصمماً على عدم الاستسلام.

وفي وقت يعدّ مهاجم سان جيرمان الشاب ونجم المونديال الأخير كيليان مبابي العدة لحمل الوان فريق العاصمة مجدداً بعد تعافيه من الاصابة، سيفتقد المدرب الألماني توماس توخيل خدمات نجمه البرازيلي نيمار المصاب مع منتخب بلاده.

وأعلن الفريق الاثنين أن أغلى لاعب في العالم سيغيب لأربعة أسابيع بسبب إصابة من الدرجة الثانية في أعلى العضلة الخلفية للفخذ الأيسر، عانى منها خلال مواجهة بلاده ونيجيريا الأحد الماضي.

وبجانب مباراة نيس، يتوقع غياب البرازيلي عن ثلاث مباريات في الدوري أبرزها اللقاء المرتقب ضد مرسيليا، إضافة إلى مباراتين ضد كلوب بروج البلجيكي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا حيث يتصدّر مجموعة بدأها بفوز كبير على ريال مدريد الإسباني بثلاثية نظيفة.

لم يحظ سان جيرمان هذا الموسم بفرصة اشراك الثلاثي الضارب المؤلف من نيمار ومبابي والأوروغوياني إيدنسون كافاني الغائب مذ 25 آب/أغسطس الماضي، ومع تعافي الأخيرين وإمكانية الزج بهما، يتوقع أن يمنح توخيل الفرصة لأحد الأرجنتينيين ماورو إيكاردي وأنخل دي ماريا والإسباني بابلو سارابيا.

وتحدث إيكاردي (26 عاماً) المعار من إنتر الإيطالي عن المنافسة مع كافاني لصحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية "هي منافسة إيجابية. في الفترة الأخيرة  كان إدي مصاباً فحصلت على فرصة اللعب فوراً. لكن عندما يعود سيقرر المدرب من هو الأفضل إرساله إلى أرض الملعب بحسب المباراة وخصائص كل لاعب. أتمتع بعلاقة ممتازة مع إدي، لا توجد خصومة بل منافسة صحية".

كما يغيب عن سان جيرمان لاعب وسطه الدولي السنغالي إدريسا غي (30 عاماً)، القادم من إيفرتون الإنكليزي مقابل 32 مليون يورو، لإصابة عضلية في الفخذ ستبعده 10 أيام، بالإضافة إلى المدافع الألماني ثيلو كيهرر المصاب والظهير الإسباني خوان برنات الموقوف.                 

لن نكون خائفين            

في المقابل، وعد مدرب نيس باتريك فييرا (43 عاماً) أن فريقه لن يكون متفرجاً على حامل اللقب "أي فريق سيكون قوياً مع نيمار، لكن حتى بغيابه يبقى سان جيرمان قوياً.. لا يجب أن نفكر فقط في الدفاع. هناك أندية دافعت بخمسة أو ستة لاعبين ضدهم، لكن أن تدافع تسعين دقيقة ضد سان جيرمان ستكون مباراتك خاسرة".

وتابع نجم وسط أرسنال الإنكليزي السابق القادم عام 2018 إلى نيس ليحل بدلاً من السويسري لوسيان فافر الراحل إلى بوروسيا دورتموند الألماني "عندما نمتلك الكرة لن نكون خائفين من التقدم. لا فائدة من خوض المباراة إذا فكرنا فقط في طريقة الدفاع مع سان جيرمان".

ونجح فييرا في قيادة الفريق إلى المركز السابع الموسم الماضي وأثار اهتمام نادي ليون لضمه إلى ادارته الفنية.

وأشار البريطاني بوب راتكليف، شقيق الملياردير جيم رئيس مجموعة "إينيوس" للبيتروكيماويات المالكة الجديدة للنادي، إلى أن فييرا "عنصر هام في مشروعنا... إلهام أن باتريك يعرف كيف يعمل مع الناشئين. نعول الاستثمار على اللاعبين الناشئين وباتريك يعرف كيف يقوم بذلك".

لكن نيس لم يفز في آخر ثلاث مباريات فتراجع إلى المركز الثامن بفارق 8 نقاط عن سان جيرمان الذي خسر مرتين أمام رين ورينس مقابل 7 انتصارات ليمتلك أقوى هجوم ودفاع في الدوري.

وأشار مهاجمه الجديد الدنماركي كاسبر دولبرغ القادم من أياكس أمستردام الهولندي انه ينتظر هذه المباراة بفارغ الصبر. قال لصحيفة "اكسترا بلإديت" الدنماركية "هي المباراة المنتظرة في الموسم، وقد وضعت تنبيها حول هذه المباراة على تطبيق خاص في روزنامتي عندما وصلت إلى نيس".

تابع اللاعب الشاب صاحب هدفين في خمس مباريات مع نيس "هذا المستوى الارفع. ربما لا يفوق ذلك سوى اللعب مع المنتخب الوطني".

ويعود لنيس مدافعه كريتسوف هيريل ولاعب وسطه الدفاعي ريمي والتر بعد تعافيهما من الإصابة، لكنه سيفتقد لاعب الوسط الجزائري أدم أوناس المصاب بركبته ومدافعه الشاب ستانلي نسوكي (لاعب سان جيرمان السابق) المصاب في بطنه، فيما يعاني الظهير الجزائري المميز يوسف عطال من الإيقاف.

وعلى غرار فييرا، رأى قلب دفاعه البرازيلي دانتي أن سان جيرمان دون نيمار يبقى قوياً "باريس من دون نيمار، قوي جداً جداً، ويمكنه الفوز على أي فريق في العالم. لكن معه يصبح أقوى".

وتابع "إذا لم تكن شرساً أمام هؤلاء اللاعبين لن تحصل على الكرة. في كرة القدم الأهم هو الشراسة والتركيز. عندما تكون أضعف من الخصم من الناحية التقنية، يجب أن تعوض بشراستك وطاقتك المفرطة".