جامعة هارفارد للأعمال تنشر دراسة معمقة حول نمو باريس سان جيرمان

.

زارت كل من البروفيسور أنيتا ألبيرس، المشهورة بخبرتها في عالم الرياضة والإعلام والترفيه، وديفيد مورينو، خريج جامعة هارفارد، الفريق الباريسي خلال موسم 2019 -2020 وقاما بسلسلة من المقابلات مع رئيس فريق باريس سان جيرمان ناصر الخليفي ومسؤولي النادي واللاعبين والمشرفين على التأطير في الفريق الأول وفي مختلف الفئات العمرية وكذلك مع شريكينا الأساسي، مجموعة Accor الرائدة في مجال الفندقة والضيافة.

وجاءت هذه الدراسة في 30 صفحة وتضمنت التقدم الهائل للنادي والإجراءات الطموحة المتخذة داخل وخارج الملعب بهدف جعل باريس سان جيرمان واحداً من أكثر العلامات التجارية الرياضية المعروفة في العالم.

كما اهتمت هذه الدراسة بشكل خاص بالنمو التجاري لفريق باريس سان جيرمان بالإضافة إلى مبادرات التنويع لعلامته التجارية (المعيار الأساسي في هذا القطاع) وتدويلها والاستثمار في البنية التحتية وخاصة في مجال الضيافة في الملعب وفي مركز التدريب الجديد والعصري وكذلك سياسية الاستثمار في المواهب (في الفريق الأول أو في الفئات العمرية).

وفيما يلي بعض المقتطفات من الدراسة التي تعكس التوجه الاستراتيجي للنادي والنتائج التي تم تحقيقها: 

- "في مارس 2020، وبعد حوالي تسع سنوات من إشراف شركة قطر للاستثمارات الرياضية على باريس سان جيرمان في عام 2011، كانت نتائج التوجه الاستراتيجي الجديد للنادي واضحة، سواء داخل الملعب أو خارجه". 

- "أعطى هذا الاستثمار أكله داخل وخارج الملعب. منذ عام 2011 ، فاز باريس سان جيرمان بـ 22 لقبًا محلياً. بما في ذلك إحرازه لـ 6 ألقاب دوري و4 تتويجات في مسابقة كأس فرنسا، وشهد النادي تقدمًا ثابتًا في تصنيف أكبر الأندية الأوروبية ربحاً، حيث يحتل الآن المركز الخامس". 

- "أظهر فريق باريس سان جيرمان نموًا قويًا منذ أن تولت شركة قطر للاستثمارات الرياضية زمام الأمور. ارتفعت الإيرادات من 95 مليون يورو في موسم 2010-2011 إلى 637 مليون يورو في موسم 2018-2019 ".

- "بفضل خدمات الضيافة والتحسينات التي أجريت على المقاعد، تضاعفت إيرادات يوم المباريات (4 أضعاف)، من 24 مليون يورو في 2010-2011 إلى 115 مليون يورو في 2018-2019".

- "زادت الإيرادات التجارية، التي تشمل الرعاية والترويج والشراكات، إلى 12 ضعفًا، فتحولت من 26 مليون يورو إلى 366 مليون يورو في غضون ثماني سنوات".

- "زاد حضور باريس سان جيرمان عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل ملحوظ أيضًا. حيث كان لدى النادي نصف مليون متابع عبر المنصات في عام 2011، ووصل هذا العدد إلى ما يقرب 81 مليون متابع بحلول عام 2020".

- "يتواصل المسؤولون في باريس سان جيرمان على نطاق واسع مع مختلف الثقافات، ليس في كرة القدم فقط بل في رياضات أخرى ومجالات متنوعة مثل الموضة والموسيقى والأفلام والتلفزيون والفن".

يذكر أن جامعة هارفارد للأعمال هي مؤسسة معترف بها على نطاق واسع كمؤسسة تعليمية رائدة في مجال الأعمال على مستوى العالم كما أنها رائدة في قيادة الفكر في مجالات الاستراتيجية والإدارة والتسويق والعديد من التخصصات التجارية الأخرى. ويعود الفضل إلى الجامعة في إنشاء أول فصل ماجستير في إدارة الأعمال على الإطلاق في عام 1908.

الخليفي: "نحن فخورون بسرعة وحجم التقدم الذي حققناه"

وتحدّث ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان، عن هذه الزيارة قائلاً: " كان من دواعي سروري أن نستقبل البروفيسور أنيتا ألبيرس في نادينا ومنحها إمكانية إجراء مراجعة موضوعية ومستقلة لتطور باريس سان جيرمان خلال الأعوام الماضية". 

وأضاف الخليفي قائلاً: "نحن فخورون بسرعة وحجم التقدم الذي حققناه منذ عام 2011، أهدافنا اليوم للنادي عظيمة كما كانت من قبل. كان نقل النادي إلى مستواه الحالي على المستوى الشخصي تحديًا كبيرًا لكنه مجزٍ حقًا". 

وأردف رئيس باريس سان جيرمان قائلاً: "سيواصل باريس سان جيرمان سعيه لأن يكون واحداً من أفضل 3 علامات رياضية رائدة عبر العالم بكل المقاييس: الإيرادات وقوة العلامة التجارية والتأثير المجتمعي والأهم من ذلك النجاح الرياضي. نأمل أن نفخر بالعدد المتزايد من مؤيدينا المتحمسين والمخلصين حول العالم".