بطولة فرنسا: مرسيليا يبقي آمال دوري الأبطال ويخسر بالوتيلي للإصابة

AFP

واقترب الفريق المتوسطي من ليون الثالث (المركز المؤهل للأدوار التمهيدية لدوري الأبطال)، مستغلاً سقوط الأخير أمام نانت 1-2 الجمعة، ليقلص الفارق إلى خمس نقاط في المركز الرابع (56 مقابل 51).

ويتقدم مرسيليا بفارق نقطة واحدة عن سانت إيتيان الخامس الذي يستضيف بوردو الأحد.

وأنهى الفريق الجنوبي السبت سلسلة من ثلاث مباريات في الدوري لم يذق خلالها طعم الفوز، إذ تعادل أمام أنجيه 2-2 وخسر أمام بوردو صفر-2 وباريس سان جيرمان 1-3.

لكن مباراته اليوم شهدت إصابة مهاجمه المثير للجدل بالوتيلي في الفخذ، فغادر الملعب في الدقيقة 32 ودخل بدلا منه المهاجم فالير جيرمان.

وخطف المضيف على ملعبه "فيلودروم" النقاط الثلاث في غضون دقيقتين في الشوط الثاني، بداية برأسية من البديل جرمان (72) الذي سجل هدفه السادس هذا الموسم، وثم بفضل البرازيلي لويز غوستافو الذي سدد كرة ساقطة من فوق الحارس بول برناردوني (74).

وقلص الضيف النتيجة بعدما احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء اثر لمسة يد داخل المنطقة على بوبكر كامارا، ترجمها تيجي سافانييه بنجاح (82). 

واستعان الحكم بتقنية المساعدة بالفيديو "VAR" ثلاث مرات، بداية لإلغاء هدف الصربي نيمانيا رادونيتش مهاجم مرسيليا بداعي التسلل بعدما وصلته الكرة من فلوريان توفان (49)، الذي سجل بدوره هدفا ألغاه الحكم للسبب ذاته بعدما عاد مرة جديدة إلى تقنية المساعدة (62).

بينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة كاد مدافع مرسيليا الغاني بونا سار يتسبب بركلة جزاء لصالح نيم في الدقيقة الرابعة من الوقت الإضافي للشوط الثاني، بعدما سقط داخل المنطقة وأمسك الكرة بيديه، فاحتسب الحكم ركلة جزاء لكنه عاد عن قراره بالاستعانة بالـ "VAR" بعدما تأكد من وجود خطأ على سار.

وفي مباريات أخرى اكتفى موناكو من ملعبه بتعادل سلبي مخيب للآمال مع رينس، وهو الثاني له ولضيفه على التوالي.

وفشل موناكو في تحقيق الفوز في مبارياته الثلاث الاخيرة بعد تعادلين وخسارة، ورفع رصيده إلى 32 نقطة في المركز السادس عشر، فيما أبقى رينس على آماله بالتأهل إلى المسابقات الاوروبية الموسم المقبل باحتلاله للمركز السادس برصيد 48 نقطة.

وخسر فريق الإمارة جهود لاعبه الإسباني سيسك فابريغاس الذي خرج بعد ربع الساعة الاول بسبب إصابة في ربلة الساق، علما أن اللاعب الدولي السابق غاب عن مباراتين لفريقه أمام ليل وكاين الشهر الماضي بسبب اصابة في الفخذ.

ودفع مدرب موناكو البرتغالي ليوناردو جارديم في الشوط الثاني بمهاجمه العائد من الإصابة الكولومبي راداميل فالكاو لتنشيط الهجوم بدلا من الروسي أليكسندر غولوفين (64)، لكن دون جدوى برغم كرة للمدافع البولندي كميل جليك أصابت العارضة (76) وإنفرادية للاعب البرتغالي روني لوبيز في الدقيقة 79.

وتعادل ستراسبورغ على أرضه مع غانغان 3-3، سجل للمضيف المهاجم لودوفيك أجورك هدفين (39 و73) والبوسني سانجين بركيتش. فيما سجل للضيف ماركوس تورام من رأسية (38)، ولوكاس دو (62) والقائد جيريمي سوربون (87).

ورفع ستراسبورغ رصيده إلى 44 نقطة في المركز التاسع، فيما تخلى غانغان عن قاع الترتيب بتقدمه للمركز التاسع عشر برصيد 24 نقطة. 
وعاد أنجيه بفوز ثمين من عقر دار كاين بهدف نظيف سجله جيف رينيه - أديلاييد بتسديدة من قدمه اليسرى (61).

ورفع أنجيه رصيده إلى 41 نقطة في المركز الثاني عشر، فيما تجمد رصيد كاين عند 23 نقطة وتراجع للمركز الاخير.

وتختتم المرحلة الأحد بلقاءات مونبلييه مع تولوز، رين مع نيس، وليل الثاني مع باريس سان جيرمان المتصدر في سعي الأخير لحسم اللقب.